قرى إصبع اللطرون هدمها الاحتلال وطرد أهلها

02/06/2017
إلى هنا في بلدة بيتونيا في رام الله والقرى القريبة وإلى الأردن نزح آلاف الفلسطينيين من قرى يالو وعمواس وبيت نوبا في ضواحي القدس العم محمود والخال ام محمد بنيا هذا البيت قبل عاما لكن الحنين إلى يالو يزداد كل يوم الخالة لم تتمكن من السير لكنها طلبت من زوجها أن يرسل سلامها حمل السلام مع جود التي أصرت أن ترى يالو مع جدها توجهنا من الضفة الغربية باتجاه القدس وصلنا إلى قرية يالو المدمرة في عام النكبة فشلت إسرائيل في احتلال قرى يالو وعمراس وبيت نوبا وفي عام 67 دمرتها بالكامل وما أن وصلنا إلى حجارة البيت حتى بادر العم محمود لنقل الأمانة عادوا إلى وطنهم لكنهم لم يعودوا إلى قريتهم أحلامهم ورغم مرور خمسين عاما مازالت كما هي العودة بناء البيت وتعليم الأجيال القادمة التمسك بالأرض والهوية جيفارا البديري الجزيرة من قرية يالو المهجرة غربي القدس المحتلة