تحركات مريبة لحفتر شرق سرت

02/06/2017
تحركات مريبة في شرق سرت فكأنما المراد معاقبة القوات التي طرد تنظيم الدولة من المدينة تهاجمها قوات موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر قبل أن تنسحب كما يعتقد إلى البريقة في منطقة الهلال النفطي فإلى ما يرمي استهداف قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية التوقيت يفضح الهدف البنيان المرصوص التي صدت محاولة تقدم مما تصفها بمليشيات الكرامة تدرك أن للأمر صلة بتطور آخر فثمة تحركات رصدت لعناصر من تنظيم الدولة جنوب المدينة الواقعة في الشمال الليبي هي إذن العلاقة التي قيل عنها الكثير بين تنظيم الدولة وقوات حفتر تطل برأسها من جديد كثيرا ما أكدت تلك الصلة تقارير وتصريحات شتى من ذلك شهادات تحمل اتهامات ضمنية لحفتر بالتواطؤ في تهريب مسلحي تنظيم الدولة من مدينتي بنغازي ودرنة أكد الأمر قبلا تسريب لمكالمة هاتفية بين شخصين من الموالين لحفتر وعززته مطالبة مقاتلين من إحدى القبائل المحلية بالتحقيق في الأمر إننا لن نقبل بتمرير حادثتي التهريب الدواعش من بنغازي ودرنا دون كشف التحقيقات للناس مما أدى إلى زعزعة الوضع الأمني وعودة التفجيرات والاغتيالات ليس معلنا ذلك التحالف بين حفتر وتنظيم الدولة هذا صحيح لكن الاتهامات بالتواطؤ معه تلاحقه كما أن مسار المعارك أشار مرارا إلى علاقة غامضة ومشبوهة بين معسكر حفتر وتنظيم الدولة لا يخفي ابن عم العقيد الليبي الراحل دعمه لحفتر ولا يجد قذاف دم في الوقت ذاته غضاضة في إعلان دعمه تنظيما رآه ذا مشروع يضم خيرة شباب ليبيا يصرح قذاف الدم من مصر حيث يقيم قامت قواتنا الجوية اليوم ومصر الرسمية من داعمي حفتر دون مواربة تفعل ذلك الآن قصفها الجوي المركز على الجفرة بوسط الجنوب الليبي حيث تتمركز قوة تابعة لحكومة الوفاق البيع ونحو مواقع تلك القوة تحاول قوات حفتر التقدم فهي الخصم في منطق رجل يحاول أن يسوق نفسه للعالم بأنه القادر وحده على محاربة الإرهاب في ليبيا غير أنه في المقابل يتفادى الاشتباك مع تنظيم الدولة ويمتنع عن قتاله في سرت إلى جانب حكومة الوفاق فكيف يفعل وهو الذي دأب على إعادة التنظيم في التمركز والانتصار وحتى الانسحاب