هذا الصباح- مبادرة بمدارس إسبانية لمواجهة الإسلاموفوبيا

19/06/2017
صور من محاولة الاعتداء على مسجد مدريد من طرف اليمين المتطرف دليل على الإسلاموفوبيا التي تتوسع في أرجاء أوروبا بالإضافة إلى الإجراءات القانونية تتوالى المبادرات لوأد الكراهية ضد المسلمين مبادرات كتلك التي أطلقتها مؤسسة الفنار الإسبانية في بعض المدارس لمحاربة الصور النمطية التي تذكي الجهل المستحكم بالإسلام لدى فئات واسعة تنطلق المبادرة من هذه القصة المصورة التي أنجزها تلاميذ مدرسة في كتالونيا قصة تروي معاناة نورة التلميذة المسلمة التي تتعرض لمضايقات يومية فقط لأنها تلبس حجابا مادة سردية تساعد تلاميذ مجموعة من المؤسسات التعليمية الإسبانية على الاقتراب من نتائج خطاب الكراهية ودوره في تنامي الأعمال العدائية ضد المسلمين لدي رفاق مسلمون والآن لدي معلومات أوضح عن ديانتهم وقبل هذه المبادرة لم تكن لدي فكرة واضحة لكنني الآن فتحت نحو الآخر الورشات تنظمها مؤسسة الفنادق في مجموعة من المؤسسات التعليمية أيضا إلى تعزيز الثقة لدى الطلاب المسلمين ومساعدتهم على الاندماج في المجتمع الإسباني أهداف يرى القائمون على هذا البرنامج أنها قد تمنعهم من الانسياق وراء الفكر المتشدد في زمن شعبوية واستثمار المناخ العدائي ضد المسلمين تعتبر مثل هذه المبادرات فرصة للحد من الافتراءات لذلك كان الرهان على المؤسسات التعليمية بصفتها نواة للمعرفة ومنطلقا لمن سيتبعونها بآرائهم التحولات المجتمعية المقبلة أيمن الزبير الجزيرة مدريد