تركيا تتيح للاجئين السوريين قضاء العيد بسوريا

19/06/2017
وصلت عائلات سورية إلى الجانب السوري من معبر باب الهوى قادمة من الأراضي التركية وقد نقلت في حافلات صغيرة إلى مبنى إدارة المعبر الذي شهد ازدحاما شديدا بالمسافرين فالسلطات التركية سمحت للاجئين السوريين بالدخول إلى سوريا لقضاء العيد مع ذويهم استقبال المسافرين وإجراءات دخولهم تبدو ميسرة فإدارة المعبر السوري عمدت إلى تقسيم الإجراءات إلى مرحلتين إذ إنها تتوقع دخول عدد كبير من العائلات خلال رمضان بلغ متوسط الدخل اليومي حوالي ألف وخمسمائة مسافر طبعا نحن هنا في قسم الهجرة والجوازات نقوم بإعطاء بطاقات مسافرين للأخوة الداخليين لقضاء إجازة العيد ثم يصار بعدها لنقلهم إلى معبر باب الهوى ولإعطاء الوثاقة تحوي تاريخ العودة إلى الجانب التركي أبو أحمد رجل خمسيني من قرية في ريف حلب وصل إلى صالة استقبال المسافرين بصحبة زوجته وأولاده ويبدو أن قرب لقائه بوالده ووالدته وشوقه إلى قضاء العيد معهما أنسيه تعب الرحلة ومشقتها فقد أمضى عامين في تركيا دون أن يزور سوريا مثل العيد في سوريا مافي ما في بكل العالم مثل سوريا ومثل اطيب من هوى واطيب من شعب سوريا ما راح يلتقى بالكون كله ما راح يلتقى ينجز أبو أحمد إجراءات دخوله ويستقل حافلة إلى داخل الأراضي السورية من النافذة يرقب الأرض التي أبعدته ظروف الحرب عنها مكرها في المحطة الأخيرة على المسافرين أن ينتظروا تحديد موعد عودتهم إلى تركيا بعد العيد إن رغبوا في ذلك في حين عبر كثير منهم عن رغبته في البقاء في سوريا بالنظر إلى الهدوء الذي تشهده الأوضاع مئات العائلات السورية تدخل سوريا قادمة من تركيا كل يوم تدفعهم الرغبة لقضاء فترة عيد الفطر في وطنهم وبين أهلهم وأصحابهم بعيدا عن الغربة وعذاباتها صهيب الخلف الجزيرة من معبر باب الهوى الحدودي ريف ادلب