البنتاغون: لا نسعى للتصادم مع أي طرف بسوريا

19/06/2017
دخلت الحرب في سوريا مرحلة جديدة يحاول فيها كل طرف تحصين مواقعه وكسب مواقع جديدة مع ترنح تنظيم الدولة في الرقة آخر معاقله لأول مرة منذ بداية الحرب في سوريا قبل ست سنوات تسقط طائرة أميركية طائرة تابعة للنظام السوري الطائرة أسقطت بعد أن قصفت مواقع للقوات السورية الديمقراطية التي تعتبرها واشنطن حليفا كلفا بإنهاء وجود تنظيم الدولة في الرقة لم تنتظر روسيا طويلا للرد بنبرة قوية على إسقاط الطائرة إذ حذر بيان لوزارة الدفاع الروسية من أن الدفاعات الروسية ستتعامل مع أي جسم طائر غربي نهر الفرات كهدف مشروع وأعلن عن وقف العمل بمذكرة التفاهم الموقعة مع واشنطن بشأن تجنب وقوع حوادث جوية فوق سوريا ودعا وزير الخارجية الروسي لتفادي التصعيد ندعو الولايات المتحدة وكل من لديهم مقاتلون ومستشارون على الأرض إلى التنسيق ومناطق خفض التصعيد تبقى خيارا جيدا للعمل المشترك وأؤكد مرة أخرى على السيادة السورية وعلى العمل بالتنسيق مع الحكومة السورية لكن الولايات المتحدة لا تعترف بهذه السيادة كما لا يبدو أنها مستعدة للاستجابة للمطالب الروسية فقد ردت وزارة الدفاع الأميركية بلهجة قوية على الروس وقالت إن القوات الأميركية لن تتردد في الدفاع عن النفس أو عن الحلفاء في حال تعرضهم للتهديد وتخفي حرب البيانات هذه صراعا على الأرض لتحقيق مزيد من المكاسب استعدادا للمرحلة القادمة بعد القضاء على تنظيم الدولة فالنظام السوري بدأ منذ فترة التحرك في اتجاهات عدة لتحقيق مكاسب ميدانية ففي محافظة الرقة حيث أسقطت الطائرة الأميركية إحدى طائراته اتهمته قوات سوريا الديمقراطية بدخول مناطق حرارتها هي من تنظيم الدولة ويبدو أن إسقاط الطائرة رسالة للنظام ليوقف تقدمه وفي درعا في الجنوب يواصل النظام قصفه رغم إعلانه وقف المعارك سعيا لتحقيق مكاسب أيضا وتبقى السيطرة على الحدود السورية العراقية هدفا إستراتيجيا لقوات النظام لكن يبدو أن هناك خطة أميركية مضادة لهذا التحرك فقد قال مصدر عسكري بمحافظة الأنبار إن قوات برية أميركية وصلت إلى معبر التنف الحدودي السوري المقابل لمعبر الوليد الحدودي العراقي غرب الأنبار واخذت مواقع لها في المنطقة وأضاف المصدر أن بعض تلك القوات قدمت من الأراضي الأردنية وبعضها جاء من داخل العراق وفي خضم هذا الصراع قصفت إيران مواقع لتنظيم الدولة في دير الزور بسوريا بالصواريخ بعيدة المدى عبرت الأجواء العراقية وبهذا القصف تدخل إيران نادي القوى التي وجهت صواريخ بعيدة المدى إلى الأراضي السورية التي تشهد اليوم عملية تقطيع وتفصيل في حرب تموضع استعدادا في للقادم من الأيام