اختتام التمرين الدفاعي الأميركي القطري

19/06/2017
نفنى وتبقى قطر ويبقى تميم ذلك هو عنوان التمرين الدفاعي الجديد المشترك بين قطر وأميركا ميدان القلائل كان ساحة التمرين بمشاركة قوات قطرية قوامها ثلاث وحدات إلى جانب القوات الأميركية من بين القوات القطرية التي شاركت القوات الخاصة المشتركة بقيادة العميد الركن حمد عبد الله الفطيس وهو الذي وضعته الدول التي تحاصر قطر على قائمة الإرهاب يقول الفطيس إن التمرين يقوم على أساس التصدي لعدو مفترض وقهره في ختام التمرين قدم الفطيس هدية رمزية إلى العميد ديفد بار ممثل السفارة الأميركية الذي حضر التمرين إلى جانب عدد من كبار ضباط القوات المسلحة القطرية والأميركية كما أكد أن القوات القطرية أصبحت متطورة وهي قادرة على الوصول إلى أبعد نقطة في البلاد خلال فترة وجيزة التمرين يأتي ضمن تمارين مشتركة أخرى امتدادا لبرنامج كبير مع القوات الأميركية بدأ في عام 2016 وينتهي عام 2019 سبق للقوات القطرية أن أجرت قبل أيام تمرينا مشتركا مع القوات البحرية الأميركية في المياه الاقتصادية الخاضعة لدولة قطر شارك فيه أكثر من تسع وحدات من الجانبين وتضمن تمرينات تشبيهية خاصة بالرماية المدفعية والصواريخ وكذلك عمليات للإمداد والإخلاء الطبي