57 قتيلا بحرائق الغابات في البرتغال

18/06/2017
في منطقة جبلية وسط البرتغال على بعد 200 كيلو مترا إلى الجنوب الشرقي من العاصمة ليشبونة 60 حريقا تجتاح غابات منطقة بيدرو غاو غراندي الكثيفة مساحات خضراء تكتنف أحياء سكنية التهمتها النيران بسرعة فائقة مما صعب مهمة فرق الإطفاء للسيطرة على الحرائق بسبب شدتها رئيس الوزراء أنطونيو كوستا وصف الحرائق بأنها أسوأ مأساة تشهدها البلاد منذ أعوام السبب لم يحدد حتى الآن إلا أن البرتغال تشهد موجة حرارة شديدة ووصلت إلى أكثر من 40 درجة مئوية صاحبتها رياح قوية وبرق شديد وعواصف رعدية دون هطل الأمطار هذه العوامل كلها مجتمعة أدت وبحسب المسؤولين إلى تأجيج نيران وسرعة انتشارها شاهدنا الحريق يوم أمس لكن اعتقدت أنه كان بعيدا للغاية لم أكن أعتقد أن الحريق سيأتي إلينا ما كان هذا ليحدث إذا سقطت الأمطار جوردي غوميز وزير الدولة للشؤون الداخلية قال إن معظم الضحايا لقوا حتفهم داخل سياراتهم بعد أن حاصرتهم الحرائق على الطرقات وقد توفي بعضهم اختناقا بينما فقد آخرون وغالبا ما تتعرض أوروبا لحرائق غابات في أشهر الصيف الجافة ويبدو أن انحسار الحرائق هذه أمر غير متعلق فقط بارتفاع درجات الحرارة بل بشدة الرياح وسرعتها على حد سواء