هذا الصباح-البيسبول.. الرياضة الأكثر شعبية في كوبا

18/06/2017
تمثل لعبة البيسبول أحد القواسم المشتركة بين أميركا وكوبا بعد حوالي ستة عقود من الحظر لا مجال للمقارنة بين الملاعب الكوبية ونظيرتها الأميركية أو بين موارد اللاعبين الكوبيين وموارد نظرائهم الأميركيين لكن الشغف باللعبة هناك يقابله شغف بها هناك حيث أصبحت جزءا من الهوية الوطنية الكوبية اللعبة المفضلة هنا هي البيسبول وقد عملت أسرتي أحب تلك الرياضة من المنطقي أن يكون للولايات المتحدة أفضل فريق لاعب بيسبول في العالم وهنا في كوبا البيسبول هي لعبة الرياضة المفضلة دوما ومنذ ما قبل انتصار الثورة مباراة الفريق الوطني الكوبي ضد فريق تامبا بيريز كممثل للولايات المتحدة على أرضنا هافانا انتهت بهزيمة الفريق المضيف لواحد لأربعة وقد كان حضور مباراة ضمن جدول أعمال الرئيس باراك أوباما عندما زار كوبا ليكون أول رئيس أميركي يقوم بذلك خلال حوالي ثمانين عاما معنى ذلك حسب الكوبيين أن الهزيمة يمكن أن تتحول إلى فوز كانت مباراة جرت بمشاعر الصداقة بين البلدين سنستمر في التدريب والتقدمي في مهارتنا في لعبة البيسبول وعلى المستوى العالمي أعتقد أننا في موقع جيد إن مدربين جيدون وقائدنا يسهل للسفر إلى الخارج في مبارياتها الزعيم الراحل فيديل كاسترو كان محظورا على أي لاعب بيسبول كوبي الالتحاق للعبة في الولايات المتحدة حيث تصل مرتبات اللاعبين أحيانا مستويات خيالية أما الرئيس الحالي راؤول كاسترو فقد خصص القيود دون أن يلغيها بالكامل ومثل السماح بانتقال اللاعبين الكوبيين إلى أندية أميركية جزءا من مفاوضات التطبيع بين البلدين في عهد أوباما الكوبيون عما إذا كانت سيرمي كرة التطبيع نحو تعزيزه أو تعقيده