الكويت تلغي أحكام البراءة لمتهمين بقضية خلية حزب الله

18/06/2017
من الإعدام إلى المؤبد ومن المؤبد إلى السجن خمسة عشر عاما خففت محكمة التمييز الكويتية حكمي الإعدام والمؤبد على متهمين كويتيين فيما يعرف بخلية حزب الله إلا أنها في المقابل ألغت براءة ثلاثة عشر متهما وقضت بمعاقبتهم بالسجن عشر سنوات إضافة إلى عقوبات متفاوتة بالسجن لمتهمين آخرين بتهم الانتماء إلى حزب الله اللبناني والتخابر مع إيران وحيازة أسلحة بقصد ارتكاب أعمال إرهابية في الكويت كما برأت المحكمة متهما كويتيا واحدا فقط وحكمت على أخر بغرامة مالية كان لابد من إصدار أحكام مثل هذه الأحكام ضد هؤلاء لأنهم امتثلوا لرغبات النظام الإيراني وحزب الله في إجراء التفجيرات وزعزعة أمن البلاد وهذا غير مقبول من هؤلاء الكويتيين أن ينصاعوا لتلك الدول وتلك الأحزاب الإرهابية ثبت التخابر مع إيران وحزب الله اللبناني لزعزعة استقرار الأراضي الكويتية ووحدتها وهو ما يستوجب كما يقول مراقبون ردا كويتيا رسميا على إيران التي حكم على أحد مواطنيها بالإعدام وهو حكم الإعدام الوحيد في القضية هذا يستلزم من الحكومة الكويتية أن تحتج رسميا لدى الجمهورية الإسلامية الإيرانية على قيام مسؤول إيراني بالتدخل في الشأن الداخلي الكويتي ومحاولة إيجاد شبكات تجسسية لصالح إيران تقوم بأعمال تخريبية الخلية المعروفة إعلاميا في الكويت بخلية العبدلي كان قد كشف عنها في آب أغسطس من العام 2015 بعدما ضبطت أجهزة الأمن مخزنا للأسلحة والمتفجرات في مزرعة بمنطقة العبدلي الحدودية تباينت انطباعات الكويتيين عن الأحكام الصادرة اليوم فبينما رحب بعضهم بها باعتبارها رادعة وصفها آخرون بالمتشددة قياسا بحكم الاستئناف الذي برأ بعض المتهمين في الخلية سمر شدياق الجزيرة الكويت