مستشفيات الموصل تستقبل عشرات الحالات يوميا

17/06/2017
على مقربة من قلب الجانب الغربي للمدينة يستقبل مستشفى الموصل العام الجرحى الذين يصلون من مناطق العمليات العسكرية فيما تبقى من إحياء ملتهبة بنيران المعارك بين تنظيم الدولة والقوات العراقية يسارع المسعفون لالتقاط الطفلة نور وإيصالها إلى الكادر الطبي الذي يعمل بدعم من الهلال الأحمر القطري بالتعاون مع الصليب الأحمر الدولي فقدت نور أغلب أهلها في طريق الفرار من موقع الاشتباكات خلال دقائق لم يعد المستشفى يتسع لمزيد من الحالات فالطوابق الأخرى منه غير صالحة بعد اشتعال النيران فيها ويقول العاملون هنا إن تنظيم الدولة التي أحرقها بعد الانسحاب منه صورة هذا الطفل تحكي كثيرا من جوانب قصة حصار استمر شهورا على الموصل في باحة المشفى ينتظر أطفال وصل للتو لعلاج أمهم وأخيهم أصوات القذائف ما زالت ترعبهم في منطقة حمام العليل جنوب الموصل يستقبل المستشفى الميداني الحالات التي تلقت علاجا أوليا داخل المدينة ويجري الكادر الطبي هنا العملية الجراحية التي يصعب إجراؤها هناك كحال هذه الطفلة التي أصيبت في حي زنجيلي بشظايا في ساقيها