جميل الذيابي صاحب نظرية "المعدة القطرية"

17/06/2017
فصل فج من الكوميديا السوداء للوهلة الأولى يهيئ للسامع أن من يتحدث قد يكون أي أحد إلا أن يكون رئيس تحرير صحيفة من أعرق الصحف السعودية يرى جميل الذيابي رئيس تحرير صحيفة عكاظ أن الطريق إلى قلب الأزمة الخليجية معدة القطريين فإرضاء المعدة بات نظرية مستحدثة لحل النزاعات الدولية شغل حديث ذياب مواقع التواصل الاجتماعي وأشعلها سخرية واستياء من الإفلاس المهني الذي وصلت إليه مؤسسات إعلامية وتربع وسم المعدة القطرية في صدارة الأكثر تداولا وإن اقترن اسم الذيابي في الذاكرة العربية بالمعدة وأحاديثها فقد شغلت نظرات القطريين صحيفة سعودية أخرى فقد ادعت الصحيفة تعرض بعثة فريق الهلال السعودي لمضايقات في قطر ليتضح لاحقا أن الخبر برمته مبني على أحاسيس مرافق لبعثة الهلال السعودي استشعر في نظرات القطريين عدم الراحة لوجودهم وفق ما غردت الصحيفة لم يقف مسلسل التهاوي في مستنقع الفبركات متجاوزا اعراف الإنسانية معتمدا التدليس مستغلا مآسي الضعفاء ومتاجرا بحياتهم فبعد وفاة الثلاثة نازحين عراقيين وتسمم مئات آخرين في مخيم الخازر تلقف الإعلام المحسوب على الإمارات والسعودية الفاجعة وألصقها بمؤسسات خيرية قطرية وعلى الرغم من أن منظمة عراقية بريطانية هي التي تحملت مسؤولية الحادثة فإن المحور المقاطع لقطر تجاهل الأمر وواصل هجومه على المنظمات الخيرية القطرية بزعم ارتباطها بالإرهاب فصل القول أن جميل الذيابي ونظرية معدة ما هي إلا عينة لظاهرة يراد لها أن تستشري في الإعلام العربي لتصبح نهجا هي أن يؤتى بأي أحد ليقول أي شيء تزييف حقائق وتدليس إلى حد الثمالة دون أدنى حساب لوعي الناس