أيام لها تاريخ.. السجن مدى الحياة لنيلسون مانديلا

17/06/2017
في يونيو حزيران من عام 64 من القرن الماضي حكم على نيلسون مانديلا بالسجن مدى الحياة مع الأشغال الشاقة بتهمة محاولة قلب نظام الحكم من خلال التخريب والتحريض على العنف بقي مانديلا في سجن جزيرة روبن السيئ الصيت ثمانية عشر عاما وخلال تلك الفترة أصبح أشهر سجين سياسي في العالم أثناء فترة بقاء مانديلا وباقي قادة المؤتمر الإفريقي في السجن أو المنفى تنامت الحملة المناهضة للتمييز العنصري فتزايدت معها التوترات السياسية والأمنية في البلاد وفي عام 80 اطلق رفيقه في الكفاح أوليفر تامبو من المنفى حملة للإفراج عن مانديلا بدات هذه الضغوط تؤتي ثمارها وأفرج عن مانديلا أخيرا في فبراير شباط عام 90 وبعد أقل من ثلاثة أشهر قاد مانديلا وفدا من المؤتمر الوطني الإفريقي بعد رفع الحظر عنه في أول محادثات مباشرة مع رئيس جنوب أفريقيا فريدريك ديكليرك أسفرت المفاوضات التي استمرت أكثر من ثلاث سنوات عن تبني دستور مؤقت والإعلان عن إجراء انتخابات شاركت فيها كل الأطياف في جنوب أفريقيا وفي العاشر من مايو أيار عام 94 ادى مانديلا اليمين بصفته أول رئيس أسود لجنوب أفريقيا في مراسم تابعتها جماهير من أنحاء العالم جعل مانديلا من المصالحة الوطنية أولوية خلال رئاسته وشكل لجنة الحقيقة والمصالحة للتحقيق في جرائم حقبة الفصل العنصري التي ارتكبها الجانبان وحاولت إنصاف الضحايا وطي صفحة الماضي