هل قتل البغدادي في غارة روسية؟

16/06/2017
هل حسم هذه المرة فعلا مصير أبو بكر البغدادي رجح أن يكون زعيم تنظيم الدولة قد قتل وعشرات آخرين من أفراد تنظيمه في غارة روسية على الرقة في الثامن والعشرين من مايو أيار الماضي لكن من دون تأكيد الأمر مائة في المائة وقد أوضحت قيادة الوحدة العسكرية الروسية في سوريا أنها تلقت في أواخر الشهر الماضي معلومات عن انعقاد اجتماع في الضاحية الجنوبية للرقة يشارك فيه قياديون من تنظيم الدولة الإسلامية وذلك لتنظيم قوافل لخروج المقاتلين من الرقة عبر الممر الجنوبي عندها استهدفت الطائرات الروسية الاجتماع قد يكون الروس يمتلكون معلومات جديرة بالوثوق دفعتهم إلى ترجيح مقتل البغدادي فهم كانوا أعلنوا في نهاية شهر مايو أيار عن تنفيذ الغارة لكن الإفصاح عن النتائج والمستهدفين تأخر إلى اليوم حيث أعطوا أسماء ورتب من قتل معه من قياديي التنظيم مثل المدعو أمير الرقة في التنظيم أبو الحج المصري والمدعو أمير المنطقة الممتدة من الرقة إلى السخنة إبراهيم نايف الحاج ورئيس الجهاز الأمني في التنظيم سليمان الشواح أبلغ الأميركيون بالغارة مسبقا وقتها لكن التحالف الدولي الذي يقود العمليات ضد تنظيم الدولة قال إنه لا يستطيع تأكيد التقارير الروسية عن ترجيح مقتل البغدادي لكن في حال تأكدت معلومات الروس فهل سيسمح هذا الأمر لهم بالتشديد على أن لهم اليد الطولى في سوريا في محاربة الإرهاب والإرهابيين على كل أتى الإعلان الروسي بعد توجيه موسكو أكثر من مرة اتهامات للأميركيين وقوات سوريا الديمقراطية بالسماح لمقاتلي التنظيم في الرقة بمغادرتها من الجهة الجنوبية إلى حيث مناطق النظام وذلك مع تضييق الخناق على التنظيم في الرقة كما أنه يأتي بعد ساعات من اتهام موسكو لواشنطن بنشر صواريخ تستهدف الجيش السوري في التنبؤ بجنوب سوريا بينما قال الأميركيون إن الصواريخ لتدريب مجموعات محلية سورية تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية