مظاهرات بمصر رافضة للتنازل عن تيران وصنافير

16/06/2017
لم يمض تصديق البرلمان المصري على اتفاقية تيران وصنافير دون رد شعبي فالمظاهرات والمسيرات لم تتوقف منذ إقرار الاتفاقية فقد خرج المصريون في العاصمة القاهرة وفي باقي المحافظات للتعبير عن رفضهم تسليم الجزيرتين للمملكة العربية السعودية هتف المتظاهرون جميعا تيران وصنافير مصرية يبدو شعارا طبيعيا بالنسبة للمواطنين لقنوا منذ عقود في المدرسة أن الجزيرتين مصريتان وأن الدماء التي سالت دفاعنا عنهما ولأن احتجاجات يوم الجمعة شبح يقض مضجع السلطات المصرية فقد قامت بحملة اعتقالات استباقية شملت عددا كبيرا من الناشطين لكن ذلك لم يمنع هؤلاء من الخروج إلى الشارع بعد صلاة الجمعة في القاهرة والإسكندرية وباقي المحافظات تدخلت الشرطة لفض المظاهرات وشنت حملة اعتقالات واسعة وحاصرت مقرات حزبية وأغلقت محطة ميترو التحرير كما أجبرت المرشح الرئاسي السابق حمدين صباحي على مغادرة ساحة مسجد مصطفى محمود عقب صلاة الجمعة وفرضت طوقا أمنيا مشددا على بعض الميادين والمؤسسات الحيوية منها نقابة الصحفيين وبعض الأحزاب الداعية للتظاهر مثل الكرامة والتحالف الشعبي الاشتراكي وقال شهود عيان إن قوات الأمن شنت حملات اعتقال عشوائية بالشوارع في منطقة وسط القاهرة وفتشت المارة تحسبا لتشكل تجمعات احتجاجية كما فرقت تظاهرات مماثلة في ميدان القائد إبراهيم في الإسكندرية يخرج المصريون للاحتجاج رغم أن البلاد في حالة طوارئ ورغم الإنزال الأمني الكثيف لأن الأمر يتعلق بقطعة أرض يعتقدون أنها مصرية وتقدم أحزاب سياسية وهيئات مدنية على تحدي النظام وتدعو إلى الاحتجاج رغم القمع الذي تعيشه البلاد والذي لم تبق منظمة حقوقية دولية محترمة لم تندد به ولا يبدو أن الاعتقالات ستوقف شعار تيران وصنافير مصرية لأن المصريين لم يقبلوا تسليمهما للسعودية ولم يستسيغ الطريقة أيضا ولذلك علق بعضهم بأن هذه هي أول مرة في التاريخ تسلم دولة بكامل إرادتها أرضا تحت سيادتها لدولة أخرى