انتهاء التمرين العسكري القطري الأميركي في مياه الخليج

16/06/2017
قطع بحرية أميركية وقطرية تمخر يوم الجمعة عباب المياه الاقتصادية الخاضعة لدولة قطر سفينتان حربيتان أميركيتان كانتا قد وصلت إلى ميناء حمد الدولي في مدينة مسيعيد جنوبي قطر يوم الأربعاء بهدف إجراء تمرين أمني شاركت فيه من الجانب القطري القوات البحرية الأميرية القطرية والقوات الجوية الأميرية القطرية والقوات الخاصة المشتركة نقوم مناورات تدريبية مع البحرية القطرية قبالة سواحل قطر وبزيارة للموانئ بشكل اعتيادي عبر منطقة الخليج العربي وهذه واحدة منها لعدة ساعات استمر هذا التمرين للقوات البحرية القطرية والأميركية أكثر من تسع وحدات من الجانبين شاركت فيه وما لا يقل عن ثلاث فرق بحرية خاصة التمرين كان عملياتيا تشبيهيا غير تعبوي للصواريخ والمدفعية البحرية كما تضمنت تمرينا رصد أهداف ما فوق خط الأفق عبر طائرات الهليكوبتر أو ما يعرف اصطلاحا أوفرز هورايزن كارنغيتانغ كما أجري عدد كبير من التمارين الخاصة بالعمليات البحرية المتعلقة بالتدريب على رماية المدفعية والصواريخ البحرية بالإضافة إلى بعض التمارين البحرية المشتركة مع طائرات القوات الجوية الأميرية القطرية كتمرين الإمداد بواسطة الهليكوبتر وتمرين الإخلاء الطبي بواسطة الهيلوكبتر وفي المعلومات المتعلقة السفينتين الأميركيتين فإنهما بحسب إدارة التمرين متواجدة في الخليج العربي لتأمين خطوط الملاحة ومن مهامها كذلك إقامة زيارات لشركاء الولايات المتحدة في المنطقة تبقى الإشارة إلى أن هذا التمرين بين الجانبين القطري والأميركي مقرر سلفا في إطار التعاون الدفاعي بين الجانبين الأميركي والقطري والذي يحدث كل ثلاثة أشهر تقريبا يبرز هذا التمرين عمق العلاقة الإستراتيجية بين قطر والولايات المتحدة في كافة المجالات لا سيما العسكرية منها كذلك يبين مدى تعاون البلدين في مواجهة أي تحديات مستقبلية هيثم أبو صالح الجزيرة الدوحة