مقديشو تستفيق على مشاهد الدم والدمار في رمضان

15/06/2017
أفاقت العاصمة الصومالية مرة أخرى على مشاهد الدم والدمار مسرح الحدث هذه المرة مطعم وفندق استهدفت سيارة ملغمة مدخليها تبيعها اقتحام مهاجمين للمطعم هرعت الأجهزة الأمنية إلى مكان الحادث وبدأت اشتباكات استمرت أكثر من عشر ساعات مع المهاجمين الذين تحصنوا داخل المبنى عشرات القتلى تناثرت جثثهم في الشوارع بينهم مواطن سوري كان يعمل طباخا ونقل الجرحى إلى مستشفيات المدينة وصفت الحكومة الصومالية ما حدث بأنه كارثة وتوعدت باتخاذ إجراءات عقابية ضد حركة الشباب التي قالت إنها تعرقل تقدم وتحسن حياة المواطنين ودعت الجميع إلى الاصطفاف خلفها هذه الحركة عدو للشعب الصومالي قتلت مواطنين أبرياء دون وجه حق يجب علينا جميعا أن نتكاتف ونقف صفا واحدا في مواجهتهم أدعو المواطنين إلى الحذر ونحن لن ندخر جهدا في معاقبتهم لم تتأخر حركة الشباب المجاهدين في تبني الهجوم الذي قالت أنه يقع ضمن حربها المفتوحة مع الحكومة يبدو أن الهجوم على الفنادق والمطاعم أصبح مصدر قلق وخوف دائمين لسكان مقديشو والحكومة الصومالية خاصة وأن هذا الهجوم يأتي في وقت كثفت فيه الحكومة الإجراءات الأمنية لتأمين العاصمة خلال شهر رمضان وكانت الحكومة قد أطلقت حملة أمنية في العاصمة يشارك فيها نحو ألف وخمسمائة جندي لتأمين المدينة والحد من مظاهر التسلح غير القانونية وتقوم هذه القوات بعمليات تفتيش مباغتة ودوريات تأمل الحكومة أن تقلل من الانفلات الأمني جامع نور الجزيرة مقديشو