معارك واشتباكات عنيفة في مدينة الرقة

15/06/2017
هجمات معاكسة يشنها تنظيم الدولة على مواقع سيطرت عليها قوات سوريا الديمقراطية في حيي المشلب والرومانية شرق وغرب مدينة الرقة في سوريا الديمقراطية كانت قد عزلت الرقة من ثلاث جهات بينما يعزلها نهر الفرات في الجهة الجنوبية كما تسعى إلى بسط سيطرتها على كامل المدينة وإخراج تنظيم الدولة منها تتكون مدينة الرقة من ثلاثين حيا سكنيا تتوزع داخل السور الأثري وخارجه وتمتد على مسافة عشرة كيلومترات طولا وعرض ستة كيلومترات تقريبا ويشكل المكون العربي ما يعادل سبعة وتسعين بالمئة من سكان مدينة الرقة ويضاف إليهم الشركس والأكراد والأرمن ويقدر عدد سكانها في الوقت الحالي بأكثر من مائة وخمسين ألفا بينما كان قد زاد على ثلاثمائة ألف قبل عام 2011 تتمتع الرقة برمزية خاصة لدى تنظيم الدولة فهي المعقل الأبرز له في سوريا لأنها أول مركز محافظة يسيطر عليه التنظيم بالكامل وكان ذلك مطلع العام 2014 بعد معارك لم تدم سوى ثلاثة أيام مع فصائل الجيش السوري الحر مدينة الرقة أيضا كانت أول مركز محافظة يفلت من يد قوات النظام في شهر آذار مارس عام 2013 لحساب فصائل الجيش السوري الحر أنها مدينة لا تقبل القسمة السيطرة فيها على طرفين على عكس ما حصل في دير الزور وحلب وحمص ومدن سورية أخرى وقد تشهد الرقة للمرة الثالثة سيطرة كاملة لطرف جديد هو سوريا الديمقراطية المكونة أساسا من مسلحين أكراد التي ستمثل الرقة لها أيضا أول مركز محافظة تسيطر عليه هذه القوات بالكامل