مؤتمر للأمن الإلكتروني في بكين

15/06/2017
اتسع الفضاء الإلكتروني أمام الصين وتعددت نوافذ دخول ما ليس مرغوبا فيه وفي مؤتمر الأمن الإلكتروني السنوي يجتهدوا مهنيون خبراء صينيون في تحديد المخاطر ووضع الإستراتيجيات الخاصة بأمن الشبكة العنكبوتية وعلى هامش المؤتمر لهذا العام عرضت شركات صينية أحدث ما لديها من منتجات أمن المعلومات نقدم منتجات لحماية المواقع من التعرض للهجوم وتسريب البيانات لمعرفة مصدر الهجوم من خلال اختبار ومسح شامل بحيث تصبح الشبكة منصة آمنة لجميع المستخدمين ولم يقتصر المعروض على المنتجات التي تراقب وتقيم المعلومات القادمة من خارج البلاد بل وعرضت أنظمة للرقابة الذاتية محليا كثير من الموظفين يجرون محادثات عبر مواقع التواصل الاجتماعي أثناء الدوام شركتنا تنتج أنظمة للرقابة عليهم تشير التوقعات بأن يصل حجم سوق الأمن الإلكتروني في الصين إلى نحو 50 مليار دولار حتى عام 2019 في سباق يشبه إلى حد بعيد صباقات التسلح الصيني طوال الوقت على تطوير الإنترنت العظيم الخاص بها ليكون سدا منيعا تحمي به حواسيبها من أي اختراق خارجي سور الإنترنت العظيم هو نظام رقابة أنشأته الصين لتجديد الرقابة على الشبكة وحجب المواقع الخارجية غير المرغوب فيها وقد شهد العام 2014 توترا بين الصين والولايات المتحدة على خلفية اتهامات متبادلة باختراقات للشبكات والمواقع الخاصة بكلا البلدين ترقى إلى اتهامات بالتجسس على الرغم من الرقابة المفروضة على الفضاء الالكتروني فإن عدد مستخدمي الإنترنت في الصين تجاوز سبعمائة مليون مستخدم واتسع معدل انتشار الشبكة في البلاد ليكون الأعلى في العالم ناصر عبد الحق الجزيرة بيجين