الشارع العماني مستاء للأزمة ويدعو لرفع الحصار عن قطر

15/06/2017
قليلة وهادئة التصريحات السياسية العمانية بشأن الأزمة الخليجية الراهنة لكن يقابلها تعاطف شعبي ودعم عبر عنه العمانيون بأشكال متعددة من الدعم والمساندة والدور الذي تقوم به مؤسسات رسمية مثل الموانئ والمطارات من تسيير رحلات وخطوط استحدثت مؤخرا إلى قطر يستند إلى تأييد كبير بين العمانيين أعتقد أن الكثير لا يرضى بما يحدث الآن من عقوبات صارمة وجهت للشعب القطري أولا وليس فقط للسياسة القطرية إن كان هناك خلاف السياسة القطرية فليكن هذا الخلاف الأمور الدبلوماسية فلتكن كذلك العقوبات في إطار الأمور الدبلوماسية وليست موجهة بشكل خاص وبشكل كبير وبشكل واضح الشعب القطري وإلى طبعا النسيج الاجتماعي ويرى العلمانيون أن الحصار والمقاطعة التي فرضت على قطر لا تؤيده شعوب المنطقة ويخيب آمالها في منظومة مجلس التعاون الذي أنشئ من أجل تحقيق رفاهية مواطني الخليج وازدهار بلدانهم للأسف ما يحدث اليوم في المنظومة الخليجية هي سابقة منذ تأسيس مجلس التعاون دول مجلس التعاون عرف عنها أكثر دول أكثر الدول العربية استقرارا وازدهارا في استقرار سياسي واقتصادي اليوم المقاطعة التي حدثت أو التي مازالت تحدث ضد الشقيقة قطر تثبت عكس ذلك كذلك عبر كثير من الشباب العماني عن مواقفهم في وسائل التواصل الاجتماعي لعل أشهرها هاشتاغ عمانيون مع قطر وهكذا ورغم تحفظ رسمي بشأن الأزمة الخليجية لا يخفي الشارع العماني موقفه ويفصح بأن ما تشهده المنطقة لا يعكس مبادئ مجلس التعاون ولا يحقق أهدافه كما أنه لا يعبر عن قيم مجتمعات المنطقة ومبادئها رفيعة الطالعي الجزيرة مطرح سلطنة عمان