حريق يلتهم برجا سكنيا في لندن

14/06/2017
شب الحريق بسرعة كبيرة في هذه العمارة الواقعة غربي لندن والتي يسكنها عدد كبير من المهاجرين وذوي الدخل المحدود شهود عيان أكدوا أن النيران انتشرت بسرعة كبيرة المئات من رجال الإطفاء الذين وصلوا البناية لم يتمكنوا من انقاذ العديد من السكان الذين علقوا فيها بسبب صعوبة منافذها فهذه البناية يعود تاريخ إنشائها إلى منتصف السبعينيات من القرن الماضي في غضون ساعة بدأت النيران تنتشر وتلتهم بألسنتها كل شيء رأينا السكان يستغيثون من وراء النوافذ والآن هذه النوافذ التهمتها النيران فرأيت شخصا حاول القفز من الشباك كما شاهدت شخصا يقفز بالفعل إنها كارثة حقيقية بعض الشهود وسكان العمارة اشتكوا من أن البناية التي أعيد ترميمها قبل نحو ستة أشهر فقط لم تكن فيها مخارج النجدة وليست مجهزة بصفارات وأنظمة الإنذار المبكر وأنظمة الإطفاء الحديثة كان الدخان كثيف جدا لقد قمت بإغلاق الباب وأيقنت مباشرة أن الوضع خطير أحضرتم ناشفة مبللة وطالبت من زوجتي الخروج مباشرة وبينما أعلنت السلطات المحلية أنها تبحث في ملابسات الحادث قال شهود عيان إن النيران بدأت على الأرجح في أحد المطابخ في الطابق الرابع من المبنى وأن هناك مخاوف بوجود مفقودين داخل المبنى نستمر بالعمل بالتعاون مع الشرطة ومصالح الإطفاء للتعرف على أسباب الحريق أولويتنا الآن أن نقدم الإسعافات الأولية التي يحتاج إليها المصابين وفي الوقت الذي أكدت فيه مصالح الإطفاء أنه لا توجد مخاوف من انهيار المبنى اشتكى البعض من أن هذا الحريق رغم ضراوته لم يكن الأول من نوعه فقد سبق أن شب حريق في مبنى آخر قبل أشهر قليلة وتم إلقاء اللائمة على تهاون السلطات البلدية في توفير سبل السلامة فيه العياشي جابو الجزيرة لندن