جاويش أوغلو في قطر تضامنا معها وسعيا للحل

14/06/2017
وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو في قطر تضامنا معها وسعيا للحل كما صرح هو فور وصوله هو أول مسؤول أجنبي رفيع يزور الدوحة منذ الزيارة الخاطفة لأمير الكويت إلى العاصمة القطرية ضمن جهود الوساطة الكويتية الوزير التركي الذي أشاد بموقف قطر الهادئ والرصين يبحث الأزمة وسبل حلها مع نظيره القطري كما يلتقي أمير البلاد الشيخ تميم بن حمد آل ثاني وقد يتوجه لاحقا إلى السعودية في حال توفرت الظروف المؤاتية لذلك كما قال للاطلاع منها على خلفية الاتهامات الموجهة لقطر قبل بدئها تحدث أوغلو بتفاؤل عن جولته باعتبارها استكمالا لمحاولات بلاده للتوسط في حل الأزمة وهي جهود يقودها الرئيس رجب طيب أردوغان شخصيا تنبع أهمية التحرك التركي من أنه يجيء بعد تصريحات متكررة للقادة الأتراك أوضحت الحرص على ضرورة حل الأزمة سريعا وخلال شهر رمضان الحالي صحيح أن أنقرة أعلنت مبكرا تضامنها مع قطر معتبرة أنها ضحية حملة ظالمة لكنها في الآن ذاته حافظت على اتصالاتها مع الأطراف الأخرى إذ استقبلت وزير خارجية البحرين كما التقى وزير خارجيتها سفراء السعودية والإمارات والقائم بالأعمال البحريني لديها وبحث معهم الأزمة في الولايات المتحدة يغلب التفاؤل أيضا على ما سواه بشأن حل الأزمة في الخليج الخارجية الأميركية أكدت أن الأسوأ قد مضى وأن الأمور تسير في الاتجاه الصحيح تتحفظ الخارجية عن ذكر التفاصيل وحجم التقدم الحاصل في جهود تسوية الخلاف الخليجي لكن من الواضح أن تلك التصريحات لا تنفصل عما تشهده واشنطن من لقاءات وزيارات هذه الأيام فإلى هناك وصل وزير الدولة القطري لشؤون الدفاع خالد العطية لإجراء محادثات مع نظيره الأميركي جيمس ماتيس الذي سبق أن وصف الحصار المفروض على دولة قطر من دول خليجية بالوضع المعقد للغاية وهو وضع تعكف الإدارة الأميركية والكونغرس حاليا على مناقشة في خلفية التصريحات الأميركية المتفائلة أيضا لقاء وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الثلاثاء في واشنطن بنظيره السعودي عادل الجبير وهو لقاء سبقته اتصالات هاتفية مكثفة أجراها تيليرسون وماتيس مع دول المنطقة لتهدئة التوتر في الخليج