عـاجـل: مراسل الجزيرة عن شهود عيون: دوي الانفجارين في بغداد ناجم عن قنبلتين صوتيتين لم تسببا إصابات

الدور الإماراتي في الصراع بليبيا

14/06/2017
يؤكد تقرير الخبراء الدوليين المعني بالشأن الليبي في مجلس الأمن الدولي نقلا عن مصادر عليمة يؤكد أن استمرار إمداد فريق خليفة حفتر بالسلاح مشروط بالتزامه الكامل بما سمته المصادر بالتطلعات الوطنية للجيش الليبي تطلعات تدافع عنها مصر الجارة التي قصفت الأراضي الليبية بنيران طائراتها بحجة مكافحة الإرهاب هذه الحجة التي لطالما ساقتها أنظمة ما قبل الثورات العربية لتبرير القمع وتكميم الأفواه وبالنظر إلى أن مصر والإمارات العربية المتحدة الداعمتين للواء المتقاعد خليفة حفتر تتدخلان في شؤون ليبيا من خلال تحديد تطلعاتها السياسية وتقرير محدداتها فمن شأن ذلك أن يفقد العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة معناها كما أن ممارسات قوات حفتر أصبحت تطبق على الحياة المدنية وتكمم الأفواه وهي تقوم بممارسات تبعد كل البعد عن مبادئ ثورة السابع عشر من فبراير وتطلعاتها فتقرير فريق الخبراء الدوليين اعتبر تعيين مجلس النواب حاكما عسكريا لمنطقة درنة وبن جواد أحد التطورات السياسية الكبرى التي حدثت في ليبيا وهو ما أدى وفق التقدير إلى تعيين أفراد عسكريين محل رؤساء البلديات المدنيين وأدى أيضا وفق التقرير الدولي إلى فرض وضع قيود كبيرة على الحريات العامة في شرق ليبيا من خلال إجراءات منها على سبيل المثال حظر التظاهر دون إذن خطي من الحاكم العسكري كما قال التقرير الدولي أن ما يسمى بالجيش الوطني الليبي احتجز أو خوف عشرات من الناشطين وأعضاء مجلس النواب والعاملين في قطاعي العدالة والأمن في المنطقة الممتدة من طبرق إلى بن جواد بهدف تكميم أفواه المعارضين السياسيين كما رأى التقرير الدولي أن صعود نفوذ السلفيين وتطبيق ما يسمى الجيش الوطني الليبي الحكم العسكري أدى إلى تعزيز القيود على المجتمع وقد رصد الخبراء الدوليون التابعين لمجلس الأمن الدولي رصدوا تصاعد تأثير شيوخ التيار المدخلي في شرق ليبيا على مؤسسات الدولة وأشار في هذا السياق إلى قيام الشيخ السعودي أسامة العتيبي باختيار رئيس مكتب أوقاف المرج مسعود الناظوري لتدريس المذهب السلفي المدخلي وهو الاختيار الذي أقره ربيع المدخلي أحد العلماء السلفيين السعوديين البارزين وقد تؤكد الفقرة الواردة في التقرير الدولي الذي أبرزت اعتراف قادة جيش حفتر بسماحهم لمقاتلي تنظيم الدولة بالفرار من بنغازي أكثر من مرة تؤكد ظن بعض المراقبين بان حفتر يتبع أسلوب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الذي اختزل كل الحياة السياسية في بلاده في شعار مكافحة الإرهاب