الحكومة اللبنانية تقر بالإجماع القانون الجديد للانتخابات النيابية

14/06/2017
قبل أيام قليلة من انتهاء ولاية المجلس النيابي تمكنت القوى السياسية الممثلة بالحكومة من إقرار مشروع قانون انتخابي جديد رغم تحفظات عبر عنها بعض الوزراء لعل أهم ما في المشروع الجديد هو أنه سينقل لبنان من نظام الاقتراع بالأكثرية إلى النظام النسبي علما أنه تضمن بنودا ستسمح للتكتلات السياسية الكبرى الممثلة حاليا في البرلمان بالحفاظ على مواقعها خصوصا مع اعتماد تقسيم الدوائر إلى خمس عشرة حتما إذا بدنا نقارنه بالتمديد أو نقارنه بالستين عملية النسبي أفضل بكثير لكل القوة لكن بالتدقيق بالقانون بيطلع أنه هذا القانون أيضا نتائج ستكون مماثله لقانون الستين مع تغييرات بسيطة ولو جزئي بمعنى إنه القوى السياسية الكبرى الطائفيه راح تظل ممثلة تقريبا بالأرقام وقد أحيل مشروع القانون إلى مجلس النواب لإقراره والتصديق عليه على أن يمدد للمجلس الحالي تمديدا تقنيا لأحد عشر شهرا بعد تمديدين سابقين لأكثر من أربعة أعوام دفع الخوف من الدخول في فراغ دستوري القوى السياسية إلى تجاوز عدد من الملاحظات والمضي في مشروع القانون وهو ما سيدفع مجلس النواب في جلسته المرتقبة إلى تصديق القانون وإقراره دون عقبات تذكر بشرى عبد الصمد الجزيرة بيروت