شباب بسلطنة عُمان يدعون للحفاظ على مجلس التعاون الخليجي

13/06/2017
يعيش العمانيون على وقع الأزمة الخليجية المتمثلة في مقاطعة السعودية والإمارات والبحرين لشقيقة قطر فيتفاعلون مع مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ويحاورون إخوانهم في أقطار المعمورة بشأن ما حدث هاشتاغات كثيرة أطلقها الشباب في عمان وغيرها من دول مجلس التعاون يتفاعلون معها معظمها يدعو إلى وقف المقاطعة والعودة إلى الحوار وتسوية الخلافات وديا والنظر إلى الجوانب الإنسانية والوقوف مع الشعب القطري في هذه المحنة في البداية يجب علينا كمواطنين خليجين وكشعب خليجي عدم تصعيد الأزمة الخليجية هادي عن طريق عدم نقل التراشق الذي يحصل في وسائل الإعلام إلى وسائل التواصل الاجتماعي وإنما يجب علينا أن نقلل من حدة التوتر عن طريق نشر هاشتاغات أو المساهمة في نشر هاشتاغات تساهم بوحدة دول الخليج مثل خليجنا واحد وعمانيون مع قطر تختلف المشاركات العمانية عبر التواصل الاجتماعي في مجملها فهي تدعو إلى المصالحة وعودة العلاقات الخليجية إلى سابق عهدها وإبداء مرونة من كل أطراف الأزمة للحيلولة دون احتقانها ووصولها إلى ما لا تحمد عقباه شاركت العمانية دائما كانت مشاركات لحل الخلاف هذه تدعو إلى حل الخلافات وعودة المياه إلى مجاريها على عكس بعض المشاركات التي كنا نشاهدها تصعد هذه الأزمة وتدعو إلى مزيد من المشاكل وقد فضحت وسائل التواصل الاجتماعي المندسين والساعين إلى انهيار مجلس التعاون ولأن هذا المجلس الذي صمد أمام أزمات أعتى وأكبر خلال الأعوام الثلاثين الماضية والذي قدم كثيرا للدول الخليجية والعربية يحرص الشباب على منجزاته اظن ان الأزمة الخليجية استطاعت أن توضح من يقف إلى جانب شعوب المنطقة ومن يقف ضد دول مجلس التعاون الخليجي شبكات التواصل الاجتماعي شاهدنا هناك وعي كبير من المواطنين أن البيت الخليجي متوحد الاختلاف السياسي موجود ولكن يبقى الترابط بين شعوب المنطقة يبدو أن الشعوب الخليجية قاطبة تتفاعل مع هذه الأزمة التي أحدثت شرخا في جدار مجلس التعاون ويدعو أبنائها عبر مختلف الوسائل لتجاوزها وإيجاد حلول ناجعة للحيلولة دون انزلاقها نحو الأسوأ أحمد الهوتي الجزيرة مسقط