الحكومة اليابانية تدرس موعدا لتنازل الإمبراطور عن العرش

13/06/2017
أكيهيتو سليل أعرق عائلة إمبراطورية في العالم أصبح بإمكانه أن يتقاعد فهو في الحقيقة موظف لدى الدولة اليابانية في منصب إمبراطور قبل الحرب العالمية الثانية كان أباطرة اليابان يعتبرون في بلادهم أنصاف آلهة لكنهم تخلوا عن تلك المكانة بعد هزيمة بلادهم في الحرب وأصبحوا وفق الدستور الجديد مجرد رمز للدولة ليست لديه صلاحيات فعلية الإمبراطور اكيهيتو الذي يبلغ من العمر الآن 83 عاما مارس مهامه البروتوكولية بنشاط منذ أن ورث العرش عن والده قبل ثلاثين عاما تقريبا لكن السن نالت منه فوجه في العام الماضي رسالة متلفزة نادرة تحدث فيها عن خشيته من تعذر قيامه بمهامه بسبب تقدم سنه وبعد عام من المشاورات أقرت الحكومة قانونا يسمح للإمبراطور بالتنازل عن عرشه ابنه ولي العهد ناروهيتو هذه سابقة تتم لأول مرة منذ 200 عام وهي تنبهنا إلى ضرورة التفكير في مستقبل العائلة الإمبراطورية التي تعتبر رمزا لبلادنا عدد أفراد العائلة الإمبراطورية تسعة عشر ولا يسمح القانون الحالي بتوارث العرش إلا بين الذكور وهم لا يزيدون على أربعة لذا يشعر اليابانيون بالقلق على مصير رمز بلادهم عدد أفراد العائلة الإمبراطورية صغير جدا وربما حان الوقت لتغيير القوانين لتسمح للنساء بتولي العرش كما كان الحال في الماضي قضية تنازل الإمبراطورية عن العرش تزامنت مع أنباء عن اقتراب زواج الأميرة ماكو حفيدة الإمبراطور من شاب من عامة الشعب وهو ما يعني أنها ستفقد صفتها كاميرة زاد ذلك من الدعوات إلى تغيير قوانين البلاط الإمبراطوري لقد تغير العصر وكما تعدل القوانين المتعلقة بحياة الناس يجب تغيير القوانين المتعلقة بالعائلة الإمبراطورية ينص القانون على أن يتنازل الإمبراطور عن عرشه خلال ثلاث سنوات ومن المتوقع أن يتم ذلك في نهاية عام 2018 حينما يحتفل الإمبراطور الخامسة والثمانين فادي سلامة الجزيرة طوكيو