مهرجان لدعم تنظيم استفتاء تقرير المصير ببرشلونة

12/06/2017
لإبقاء المعنويات عالية بين مؤيدي الانفصال عن إسبانيا لجأ القوميون إلى تعاطف شخصيات بارزة في المجتمع الكتالوني المدرب غوارديولا الذي اتهم الحكومة المركزية بملاحقة المطالبين بالاستفتاء داعيا إلى تدخل دولي نطالب كل المجتمع الدولي بمساعدة نطالب الديمقراطيين في أوروبا والعالم في الوقوف إلى جانبنا كي نتمكن بعد مائة يوم من الحصول على الحرية وحق التعبير عبر الاستفتاء مطالب لم تغير موقف الحكومة الإسبانية التي تسعى إلى استنفاد كل الخيارات قبل الدخول في مواجهة مباشرة مع القوميين سنستأنف القانون الذي يدعو إلى الاستفتاء أمام المحكمة الدستورية سنبقي قنوات الحوار مفتوحة مع القوميين ولن نفرط في السيادة الإسبانية ترد مدريد تريد الحكومة تذكير الحكومة الإقليمية في كتالونيا بوجوب تطبيق القانون والدفاع عن مصالح كل سكان كاتالونيا فضلا عن حماية الموظفين وعدم إجبارهم على المشاركة في خرق القانون ويبدو أن قوانين المحكمة الإسبانية لم تعد تعني الراغبين في الانفصال عن إسبانيا لذلك ما كان محظورا في القاموس السياسي الإسباني تحول إلى همسات يسهل سماعها في غرف الأخبار إنهاء صلاحيات البرلمان الإقليمي في كتالونيا لمنع ما يوصف بالانقلاب على الشرعية لم يعد مستبعدا كذلك رئيس الحكومة سعى دائما إلى تفادي تحويل الانقلابيين إلى ضحايا ولكن لن يجد خيارا آخر إذا أصروا على تطبيق مشروعهم وقد يضطر إلى إنهاء صلاحية حكومة الإقليم تحول مسلسل الشد والجذب بين برشلونة ومدريد إلى أخطر تحد يواجه إسبانيا منذ الانتقال الديمقراطي لذلك ربما تحاول الحكومة الإسبانية وأد هذا الاستفتاء قبل إدخال إسبانيا في نفق تجهل مخارجه أيمن الزبير الجزيرة من مدينة برشلونة