قضية تيران وصنافير تثير سجالا جديدا بمصر عبر البرلمان

12/06/2017
بلسان مصري وهوى بغير هوية قالها هؤلاء أرضنا ليست لنا تحت قبة برلمان ليس كمثله برلمان نواب من الشعب ينافحون لإثبات أن أرضا مصرية بوضعها الحالي هي في حقيقة الأمر ليست كذلك يهاجمون ويتهمون من يخالفهم بالعمالة أنت تدافع عن مصرية جزيرتي تيران وصنافير فأنت خائن منطق هؤلاء أن الدولة بمؤسساتها الرسمية حكومة وجيشا أدرى بمصالحها يرد معارضون أو إذا ارتأت التفريط في أرض قتل مصريون لتحريرها من الاحتلال الإسرائيلي هل كان عبد الناصر ضد المؤسسة العسكرية وهو الذي يحلو لبعض أنصار السيسي أن يجعلوه قدوة لرئيسهم من يمنح صكوك الوطنية هل الجزيرتان مصريتان أم هل الحكومة والجيش بمؤسساتهم مصريون يتساءل ناشطون نبشت الحكومة في أوراق التاريخ السحيق لتأتي بالدليل تيران وصنافير كانتا ملكا لقبيلة قريش وتحديدا اللي بني هاشم بهت معارضو التفريط في الجزيرتين إزاء رد الحكومة تاريخا وجغرافيه الجزيرتان ليستا مصريتين فثمة عالم يقول إن الجيولوجيا تؤكد تبعية تيران وصنافير لشبه الجزيرة العربية وهذا فيديو تبثه وكالة أنباء الدولة يقول إن سيناء كلها ليست مصرية وتختتمه بعبارة عندما تبنى الأوطان بالحق تسابق الحكومة والبرلمان الزمن للانتهاء من القضية دون أي متاعب فوراءها ما وراءها من صفقات انتهت مرحلة تدويل الأزمة في أروقة القضاء كان ذاك فصلا مما يستجلب به الرز أما الآن فهو والعدم سواء والقول لرئيس مجلس النواب