دعوات عربية ودولية لاحتواء الأزمة الخليجية

12/06/2017
لا صوت يعلو فوق نداءات التهدئة وحل الأزمة في الخليج وبأسرع وقت ذلك ما يتردد صداه في أنحاء العالم شرقا وغربا لكنه في العواصم الأوروبية يكتسي زخما أكبر في اتصال هاتفي جديد بحث الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني آخر مستجدات الأزمة الخليجية واستعراضا الجهود الإقليمية والدولية الساعية لحلها وفي السياق ذاته تحدث ماكرون هاتفيا مع أمير الكويت الذي يقود وساطة في الغرض آخر تطورات تلك الوساطة تأكيد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أن التقريب بين الأشقاء في دول الخليج وإزالة الخلافات بينهم واجب لا يستطيع التخلي عنه مهما صعبت الجهود باريس أيضا كانت أحدث محطات الدبلوماسية القطرية ومنها طالب وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني بوقفة حازمة تجاه ما سماها إجراءات المقاطعة التعسفية وغير القانونية ضد بلاده مجددا التأكيد على استقلال قرار الدوحة وفيما بدا تغليبا لروح التسوية والحل أكد الوزير القطري استعداد قطر للجلوس والتفاوض حول كل ما يتعلق بأمن الخليج قبل ذلك زار وزير الخارجية القطري بريطانيا وقد تمخضت المباحثات الثنائية عن دعوة لندن دول الخليج إلى الإسراع بحل الخلافات القائمة بينها عبر الحوار وحث الدول المقاطعة إلى تخفيف الحصار ومطالبة الدوحة بالنظر في هواجس جيرانها على حد قول وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون وبحثا عن حل سريع للأزمة في الخليج أعلنت الحكومة البريطانية أن جونسون سيلتقي وزراء خارجية السعودية والكويت والإمارات في وقت لاحق من هذا الأسبوع كما سيبلغهم مخاوف بريطانيا من التأثيرات السلبية للإجراءات الجماعية التي اتخذتها تلك الدول على حياة الناس في قطر وبينما يبدأ رئيس وزراء باكستان نواز شريف جولة وساطة بين قطر وعدد من الدول الخليجية انطلاقا من الرياض التقى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو السفيرين السعودي والإماراتي والقائم بالأعمال البحريني في أنقرة ضمن الجهود التي تبذلها تركيا لمنع تفاقم الأزمة الخليجية وسعيا لإنهائها بشكل سلمي وبما يضمن رفع الحصار المفروض على قطر