عـاجـل: الفاتيكان: قرار واشنطن بشأن المستوطنات الإسرائيلية يهدد بتقويض عملية السلام والاستقرار بالمنطقة

حزب ماكرون يفوز بالجولة الأولى من الانتخابات الفرنسية

12/06/2017
حتى قبل ظهور النتائج بدا الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون واثقا أنه سيجتاز أول اختبار لشعبيته ويحقق الأغلبية التي يحلم بها فالنتائج المؤقتة أبعدت شبح التعايش مع حكومة معارضة تستمد شرعيتها من الأغلبية البرلمانية تمنى أغلبية تتيح له تطبيق برنامجه فحقق له الناخبون ما أردت رغم المقاطعة فإن رسالة واضحة جدا فللمرة الثانية يؤكد ملايين الفرنسيين تمسكهم بمشروع التجديد والوحدة والمشاركة في مشروع الرئيس من أجل فرنسا قوية النتائج غير النهائية أكدت من جهة أخرى الحزب الاشتراكي إذ لم ينل أكثر من عشرة مقاعد بعد أن كان يتمتع في المجلس المنتهية ولايته بالأغلبية الدور الأول من الانتخابات التشريعية عرف تراجعا غير مسبوق لليسار وخاصة الحزب الاشتراكي كل المعطيات تؤشر إلى أن الأغلبية المطلقة باتت مضمونة لحركة الجمهورية إلى الأمام وتبعا لذلك فإن الدور الثاني سيكون إما لتكثيف احتكار حزب واحد لمجلس النواب أو مجلس تعددي يمين الوسط وبعد صدمة الانتخابات الرئاسية وخروجه المبكر من السباق فقد مكنته هذه الانتخابات من تدارك الموقف ليصبح ثاني قوة برلمانية أقصى اليمين حصل على 14 بالمئة من الأصوات لكن هذه النتيجة ستحرمه من تحقيق هدفه وتشكيل كتلة برلمانية لأول مرة في فرنسا منذ أكثر من عقدين أكدت الجولة الأولى أن موازين القوى لم تعد لصالح الأحزاب التقليدية التي ظلت تحتكر السلطة في فرنسا منذ ستين عاما كما أكدت أن أكبر حزب في فرنسا هو حزب المقاطعين فبعد سنة حبلى بالاستحقاقات الانتخابية سجلت مقاطعة الانتخابات التشريعية رقما تاريخيا منذ تأسيس الجمهورية الخامسة في فرنسا فلم يتوجه إلى مكاتب الاقتراع سوى ناخب من بين كل اثنين هذا العزوف في رأي بعض السياسيين يترجم خيبة أمل الفرنسيين في المؤسسات الديمقراطية نور الدين بوزيان الجزيرة باريس