عـاجـل: أمير الكويت يعيد تكليف الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح بتشكيل الحكومة الجديدة

إسرائيل تقلص كمية الكهرباء لقطاع غزة

12/06/2017
يصب قرار إسرائيل الزيت على نار الحصار المضروب على قطاع غزة وكما تقول إسرائيل إن استجابتها لمطلب السلطة الفلسطينية بتخفيض حصة القطاع من الكهرباء يفاقم الأزمات التي تعصف بقطاع غزة والذي يتحمل كل تداعيات هذا القرار الخطير هي حكومة الاحتلال الإسرائيلي ونأسف أيضا لتكامل السلطة الفلسطينية مع هذا الاحتلال في محاصرة قطاع غزة ولعله من نافلة القول إن هذا القرار سيربك جدول توزيع الكهرباء المرتبك أصلا في غزة فكمية الكهرباء المتوفرة في حال تطبيقه ستصل لنحو مائة ميغاوات فقط أي حوالي ربع ما يحتاجه القطاع من الكهرباء في ظل التوقف التام لمحطة التوليد الوحيدة في غزة بالكاد نستطيع تطبيق جدول 4 ساعات توصل للمواطنين إذا ما تمت عملية التقليص فإن ذلك سيؤثر بشكل كبير وبشكل غير مسبوق على كافة القطاعات الحيوية في غزة لم تؤكد الحكومة الفلسطينية ولم تنف تقديمها طلبا إلى إسرائيل بهذه الخصوص وجددت دعوتها إلى حماس تسليم قطاع غزة للسلطة الفلسطينية على حركة حماس تغليب المصلحة الوطنية العليا وإلا ستضطر القيادة الفلسطينية كما قال السيد الرئيس والحكومة الفلسطينية أيضا اتخاذ مجموعة من الإجراءات حتى نستطيع أن ننهي هذا الانقسام ورغم ذلك فإن الموقف الإسرائيلي لا يخلو من مغامرة فرغم تحذير الجهات الأمنية والعسكرية الإسرائيلية من تداعيات هذا القرار على خيار المواجهة مع غزة فإن هذه الجهات غلبت سياسة حرق المراحل مع حماس بتشديد الحصار مستغلة الأوضاع المتوترة في المنطقة برمتها وبعيدا عن أسباب القرار الإسرائيلي ومبرراته فمن الواضح أن قطاع غزة مقبل على أوضاع أكثر صعوبة وأشد حصارا إلا إذا حققت مباحثات حماس مع مصر اختراقات من شأنها التخفيف من ويلات هذا الحصار وائل الدحدوح الجزيرة غزة فلسطين