كردستان العراق.. ترقب قبل شهور من استفتاء على الانفصال

10/06/2017
تجاوز الجانب الكردي في العراق مرحلة التلويح بالاستقلال عن العراق حيث كان الأكراد سابقا يلمحون إليه بين الفينة والأخرى وفي مناسبة متفرقة هذه المرة حددوا تاريخ الاستفتاء في الخامس والعشرين من سبتمبر المقبل وأعدوا ذلك عدتهم بتشكيل مجلس خاص بمشاركة ممثلي الأحزاب الكردية انطلاقا من مبدأ حق تقرير المصير للشعوب وبعد قراءة هذا الواقع التطورات والتحولات التي تجري في المنطقة على المستوى المحلي والإقليمي والدولي حصلت قناعة لدى كافة القوى السياسية في إقليم كردستان بضرورة مراجعة نوع العلاقة وطبيعة العلاقة مع بغداد الدعوة إلى هذا الاستفتاء تواجه تحديات كبيرة أولها التحدي الداخلي في إقليم كردستان حيث غاب عن اجتماع الأحزاب مع رئيس الإقليم كل من حركة التغيير والجماعة الإسلامية الغياب مرده إلى الخلافات التي حدثت بين حزب مسعود البرزاني الحزب الديمقراطي الكردستاني وبين حزب التغيير وأدت سابقا إلى إحراق مقرات حزب البارزاني في السليمانية وهو ما أدى إلى منع رئيس البرلمان التابع لحزب التغيير من دخول أربيل وتعطيل العمل بالبرلمان وتطالب حركة التغيير والجماعة الإسلامية بتفعيل دور البرلمان قبل أي حديث عن الاستفتاء حسب القوانين الصادرة من برلمان كردستان فإن الاستفتاء على القضايا المصيرية يجب أن تصدر بها قوانين من البرلمان وأن يحصل توافق سياسي حولها كيف يمكن أن يحدث هذا في وضع برلمان معطل وفي جو غير ديمقراطي في هذه الظروف الاستفتاء لا يخدم سوى أهدافا خاطئة التحدي الآخر هو الحكومة المركزية في بغداد حيث ما زال بينها وبين أربيل مشاكل لم تجد طريقها إلى الحل من أهمها المناطق المتنازع عليها والتي لم يحسم أمرها بعد وخصوصا كركوك وهل يعد الاستفتاء فيها بمثابة مقدمة لضمها إلى الإقليم لاحقا هذا ناهيك عن الموقف التركي الذي اعتبر خطوة كردستان هذه خطأ كبيرا موقفنا واضح جدا نريد وحدة أراضي العراق نريد أن يعيش جميع العراقيين معا في دولة واحدة منطقتنا تعاني بما يكفي من المشاكل نعتقد أنه ليس من الصواب خلق مشكلة جديدة في المنطقة نرى أن هذا القرار اتخذ بشكل غير مسؤول يضاف إلى هذا الموقف الإيراني الرافض أصلا لأي حديث عن الاستقلال كما أن بعض الدول كالولايات المتحدة وروسيا أبديتا تحفظهما على هذه الخطوة وستكون لهذه الاعتراضات أعلنت كردستان العراق عن موعد الاستفتاء في تحدي آخر يضاف إلى التحديات الأمنية والسياسية التي تعصف بالمنطقة أحمد الزاويتي الجزيرة أربيل