قطر للبترول: أنشطة الإنتاج والتصدير مستمرة بشكل طبيعي

10/06/2017
بالنظر إلى التطورات التي اقتضتها مقاطعة ثلاث دول خليجية لقطر وبالنظر لأهمية قطر في سوق الطاقة العالمية باعتبارها واحدة من أهم منتجي ومصدري الغاز في العالم فكان الجميع يترقب تداعيات ذلك على الأسواق الدولية ومن باب المسؤولية تقول مؤسسة قطر للبترول وشركاتها التابعة إنها حشدت جميع الموارد المتاحة وفعلت خطط استمرارية العمل المعتمدة لضمان استمرار إمدادات الطاقة بشكل موثوق وأمن لجميع عملائها في مختلف أسواق الطاقة العالمية وأكدت قطر للبترول أن جميع أعمالها مستمرة بشكل طبيعي وكالمعتاد في جميع مراحل أعمالها من الإنتاج إلى التصدير وفي جميع مرافقها ذات المستوى العالمي كما أكد سعد شريدا الكعبي الرئيس التنفيذي لقطر للبترول على أن المؤسسة على أهبة الاستعداد لاتخاذ القرارات والإجراءات اللازمة إذا دعت الحاجة لضمان الوفاء بالتزامها تجاه جميع عملائها وشركائها محليا وإقليميا ودوليا وتعد قطر أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم حيث توفر أكثر من 30 في المائة من الاستهلاك العالمي من هذه الطاقة لزبائنها في كافة أرجاء العالم ففي آسيا تزود اليابان وكوريا الجنوبية والهند والصين باكستان تايوان تايلاند سنغافورة وماليزيا وفي أوروبا تزود المملكة المتحدة بلجيكا فرنسا إيطاليا تركيا بولندا اسبانيا هولندا والبرتغال وفي الأميركيتين تزود الأرجنتين البرازيل شيلي وجمهورية الدومينيكان والمكسيك وفي الشرق الأوسط تزود الكويت الإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر ورغم مقاطعتها من بعض الدول الخليجية فإن قطر رفضت الرد بالمثل وأبقت على نشاط أنبوب الغاز الطبيعي الذي يزود لدولة الإمارات بنحو 30 في المائة من احتياجاتها وهو ما يعزز ثقة شركاء قطر الدوليين في الوفاء بالتزاماتها