عـاجـل: وسائل إعلام إسرائيلية: المدعي العام الإسرائيلي يقرر توجيه اتهام لنتنياهو في تهم فساد

شبكة "سي.أن.أن" تنهي عقدا مع المذيعة كاثي غريفن

01/06/2017
فاجأت المذيعة الأميركية الساخرة كاف غريفين مشاهديها بسبب آخر جلسة تصوير قامت بها لصالح موقع تي ام زاد أخبار المشاهير وجدت نفسها موضع تحقيق من قبل أجهزة المخابرات الأميركية وفيما وصف بأنه تجاوز لأخلاقيات المهنة من قبل منتقديها ظهرت في الصورة التي نشرها الموقع على تويتر وهي ممسكة بمجسم لرأس الرئيس ترمب مقطوعا وملطخا بمادة حمراء تشبه الدم صدمت الصورة الرأي العام الأميركي واتهمه بالتحريض على العنف بعد أن شابها بعض منتقديها بمحاكاة العمليات التي يقوم بها تنظيم الدولة ندد ترمب الصورة وكتب منتقدا على تويتر إنه يجب على أن تخجل من نفسها وأضاف أن أصغر أبنائه ويدعى يعاني جراء الصورة المقززة وبعد حملة شعواء من وسائل الإعلام ضدها قدمت اعتذارها إنني تخطيت الخطوط الحمراء بنشر الصورة المزعجة أعتذر بصدق الآن أدركت أنها ليست مضحكة اقترفت العديد من الأخطاء في مسيرة مهنية وسأظل أنا أطلب صفحكم أما شبكة سي إن إن التي تذيع البرنامج الكوميدي الذي تقدمه قالت إنها أنهت عقدا معها يتعلق بظهورها في الاحتفالات السنوية بالعام الجديد وذلك عقب الجدل بشأن الصورة وأثارت الصورة حفيظة معارضي ترمب قبل مؤيديه قال بعض هؤلاء أن رفضهم للقيود التي فرضها الرئيس الأميركي على حرية التعبير حربه المعلنة على بعض وسائل الإعلام التي يتهمها بترويج أخبار كاذبة أنهم يشجعون تصرفات تحض على العنف والكراهية ربما كان من وراء نشر تلك الصورة أنها قطعت رأس تريح الأميركيين والعالم منه مشهد درامي ساخر لكن يبدو أن السحر انقلب على الساحر فالممثلة التي عملت جاهدة طوال حياتها المهنية للذهاب بالكوميديا إلى أبعد الحدود وجدت نفسها فجأة ضحية نكتة سمجة