روسيا تحيي ذكرى انتصارها على ألمانيا

09/05/2017
هكذا وفقا للتقليد السائد يستهل العرض العسكري في الساحة الحمراء بإخراج علم النصر السوفيتي الذي رفع فوق برلين عام 45 من القرن الماضي أهنئكم بحلول الذكرى الثانية والسبعين للنصر في الحرب الوطنية العظمى بكلمات صارمة ومقتضبة أكد الرئيس فلاديمير بوتين أنه لا قوة يمكنها أن تستعبد الشعب الروسي وأن القوات الروسية مستعدة لمواجهة أي تهديد في إشارة قد تكون مواجهة لحلف الناتو الذي بات قريبا جدا من حدود روسيا واستغل الحدث للتشديد على ضرورة توحيد الجهود الدولية في مواجهة الإرهاب القوات الروسية قادرة على درء أي عدوان محتمل ذلك يدفعنا لزيادة قدراتنا الدفاعية لكن مكافحة الإرهاب والتطرف تحتاج لتوحيد جهود المجتمع الدولي أكثر من عشرة آلاف عسكري زيان الساحة الحمراء بخطاهم الثابتة رافقتها العديد من الآليات العسكرية الحديثة المستخدمة في تسليح القوات الروسية بينما غابت طائرات سلاح الجو عن العرض لأول مرة منذ سنوات لسوء الأحوال الجوية لكن ذلك لم يمنع مئات الآلاف من المشاركة في فعاليات عيد النصر والخروج في مسيرات الفوج الخالد أحفاد الجنود الذين سقطوا في تلك الحرب جابوا قلب موسكو حاملين صور أجدادهم تخليدا لذكراهم ذكرى أجدادنا تدفئ قلوبنا فهم منحنا إمكانية أن نسير على هذه الأرض أحرارا اشعر بالعزة والكرامة والامتنان لأجدادنا الذين منحونا حق الحياة حملة الفوج الخالد التي انطلقت لأول مرة عام 2012 أصبحت اليوم تقليدا جديدا يرافق عيد النصر فعالية امتدت إلى المدن الروسية بل ووجدت صدى لها في العديد من دول الاتحاد السوفيتي السابق تواضب السلطات الروسية على الاحتفال سنويا بعيد النصر وإظهار قدراتها العسكرية خلاله خاصة في ظل التصعيد الدولي ضد السياسة الروسية في السنوات الأخيرة عيد تستغله موسكو لتوجيه رسائل للخارج واخرى للداخل تهدف إلى رص الصفوف وتنمية النزعة الوطنية رانيا الزيدي الجزيرة موسكو