اتهامات للحكومة العراقية بالاستهانة بحياة المدنيين بالموصل

09/05/2017
مع انحسار معظم المعارك في الجانب الغربي من الموصل تلاحقت الاتهامات للحكومة العراقية بأنها لا تعبأ بحياة المدنيين ممن بقوا في تلك الأحياء لاسيما بعد أن بلغ بهم الحال حسب ما نقلته شهادات صادمة لمن تمكنوا من الوصول لهذه المخيمات من ذويهم هناك اضطروا إلى أكل الحشائش وأوراق الشجر بعد نفاذ المؤن بل وحتى الحشائش وأوراق الشجر لا يمكن الحصول عليها بسهولة بسبب العمليات العسكرية المستمرة بالتالي أصبح لها ثمن يدفعه العاجزون عن الوصول إليها وتفيد الأنباء أيضا أن شح المياه أجبر الكثيرين على شرب المياه الملوثة مما أدى إلى إصابات بالإسهال دموي هكذا يبدو تردي الوضع في بعض المخيمات أفضل مما تركوه خلفهم يقول برلمانيون عراقيون أن الحكومة لم تضع خطة إخلاء أو إيصال مساعدات غذائية لعائلات الجانب الغربي قبل الشروع بعمليات عسكرية لاستعادته من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية وتشير تقديرات السلطات العراقية إلى بقاء أكثر من أربعمائة ألف شخص غربي الموصل لم يتمكنوا من النزوح حجم المأساة بلا صور توثقه لكن أخبارها تواترت وأصبحت معلومة للجميع بعد أن نقلها من تمكنوا من النزوح وعن ذلك يقول أسامة النجيفي نائب الرئيس العراقي إنه لابد من إيصال المساعدات حتى لو تطلب الأمر استخدام الطائرات وإن على الحكومة الإيفاء بالتزامها تجاه شعبها