مصير مجهول لمئات المفقودين من عامرية الفلوجة

08/05/2017
انقضى عام ولا يزال هذا الطفل يعيش في خيمته المهترئة كحال كثير من أقرانه بعد أن حطت بهم الأقدار في مخيم البشائر للنازحين بعامرية الفلوجة إثر إقدام القوات العراقية والحشد الشعبي على اعتقال عدد كبير من الرجال والشبان فبقيت الأمهات والزوجات وحيدات في انتظار المجهول تقول إحصائيات غير رسمية إن ألف شخص على الأقل من الرجال والشباب فقدوا في مناطق الصقلاوية والستر والأزرقية بمحيط الفلوجة قبل نحو عام عندما استعادت القوات العراقية الفلوجة ومحيطها من تنظيم الدولة ولا يزال مصيرهم مجهولا بينما تتقاضى بالحكومتين المحلية والمركزية قضية المفقودين كما يتقاذف أطفال المخيم هذه الكرة منهم في الرزازة ومنهم في مناطق أخرى هؤلاء الحكومة المحلية دائما تساهم وتطلق على الحكومة المركزية على اتخاذ دور فاعل كبير في إطلاق سراحهم أو ربما عرف مصيرهم لا نعرف أيضا في أي موقع في أي أين تواجدهم ومن الجهة التي خاطبت هؤلاء المفقودين مستقبل ضبابي تعيشه العائلات هنا في ظل ضعف الحال وضيق ذات اليد مع شح مقومات الحياة الأساسية صيفا وشتاء بينما تلتزم الجهات الحكومية المسؤولة الصمت حتى إشعار آخر برهان فرحان الجزيرة أربيل