ماكرون يعد بخدمة فرنسا ويحشد لـ"أغلبية التغيير"

08/05/2017
إذا فعلها الشاب القادم من بعيد ليصبح أصغر رئيس في تاريخ فرنسا ولم يبلغ من العمر 40 عاما إيمانويل ماكرون رئيسا لفرنسا بنسبة تفوق 65 بالمئة من مجموع أصوات الناخبين يحتفل الرئيس الجديد مع أنصاره في ساحة الوف المفعمة بعبق التاريخ بفوز لم يكن يؤمن به كثيرون منذ أشهر قليلة فماكرون لم يكن يعرف له اسم ولا أثر في الساحة السياسية الفرنسية قبل سنوات قليلة لكنه نجح في قلب المشهد السياسي من خلال حركته الجديدة السير إلى الأمام سوف أخدمكم بكل تواضع وقوة سوف أخدمكم باسم قيم الجمهورية والحرية والمساواة والأخوة في الجهة الأخرى يكفكف أقصى اليمين دموعه بعد أن أخفقت ماري لوبان تماما مثل أبيها من قبلها في الفوز بالرئاسة لكن الخسارة على مرارتها في نظر الأنصار هنا تعتبرها ماري لوبان بمثابة نصر مبين فقد نجحت في تحصيل ما يقارب 11 مليون صوت أي ما يناهز خمسة وثلاثين بالمئة من مجموع الناخبين ويقارب ضعف حصيلة والدها في انتخابات عام 2002 بهذه النتيجة التاريخية والكبيرة اختر الفرنسيون تحالفنا الوطني والجمهوري كأول قوة معارضة لمشروع الرئيس الجديد التنظيمات السياسية التي تتحمل مسؤولية انتخاب السيد ماكرون أفقدت نفسها المصداقية وفقدت كل شرعية لتمثل قوة معارضة ذات مصداقية تنفس إذن كثيرون الصعداء في فرنسا وأوروبا بفوز إيمانويل ماكرون الذي لا يزال يواجه تحديا لا يقل أهمية عن انتخابه رئيسا وهو تحصيل أغلبية نيابية تسنده للحكم بأريحية حافظ مريبح الجزيرة باريس