ماكرون يستعد لتشكيل حكومته وسط تحديات كبيرة

08/05/2017
يستعرض الرئيس الفائز إيمانويل مكرون انتصاره على من ظنوا أنه مجرد فقاعة سياسية وحاولوا إبادة حلمه في المهد بجرأته وبذكائه أزاح مكرون الأصدقاء والخصوم من طريقه حقق حلمه بوصوله إلى قصر الإليزيه وبقي الأهم فالمعركة الرئاسية بالنسبة لمكرون تبدو أقل صعوبة من قدرته على الاعتماد على أغلبية في البرلمان تدعم برنامجه عليه أن يعمل كي يمنح هذا البلد الجميع فرصتهم عوضا عن إعادة إنتاج الفوارق الاجتماعية والاقتصادية من جيل لآخر وعليه أيضا إعادة توحيد الأمة لأن فرنسا خرجت منقسمة على نفسها في هذه الانتخابات الصحف الفرنسية وصفت فوز ماكرون بالفوز الكبير لكنها في الوقت نفسه اعتبرته فوزا هشا لأن عددا من الفرنسيين لم يصوتوا له من باب القناعة بشخصيته إنما من أجل إبعاد خطر أقصى اليمين أقصى اليمين الذي حقق نتيجة تاريخية أحد عشر مليون فرنسي صوتوا لمرشحته ما جعل البعض يعتبر ذلك فوزا يمهد للانتخابات الرئاسية القادمة حزب الجبهة الوطنية أصبح جزءا لا يتجزأ من الحياة السياسية الفرنسية لا اعتقد أنه يمثل خمسة وثلاثين في المئة من الناخبين في المقابل إنه من الطبيعي أن يحصل على عدد أكبر من المقاعد في الانتخابات التشريعية في يونيو المقبل يطالب كثير من الفرنسيين الرئيس المنتخب بأن يبدد قلقهم بشأن حاضرهم ومستقبلهم إذا أراد ألا يخلده التاريخ كأصغر رئيس يحكم فرنسا وكآخر رئيس قبل ماري لوبان نور الدين بوزيان الجزيرة