عـاجـل: مراسل الجزيرة: المقاومة الفلسطينية تطلق رشقة صاروخية تجاه مستوطنات إسرائيلية متاخمة لقطاع غزة

المعلم: نشاط الوحدات الكردية ضد تنظيم الدولة قتال مشروع

08/05/2017
قتال مشروع هكذا وصف وليد المعلم وزير خارجية النظام السوري العمليات العسكرية للوحدات الكردية في شمال سوريا في مؤتمره الصحفي نهار الاثنين بدمشق سئل المعلم عن الدعم الأميركي لجماعات كردية تقاتل تنظيم الدولة شمال شرقي البلاد فقال إن ما يفعله الأكراد السوريون حسب وصفه في قتال التنظيم المتشدد مشروع ولم يكتف بذلك بل أضاف أنه أي ذلك القتال يقع في إطار الحفاظ على وحدة وسيادة الأراضي السورية تصريح المعلم يتناقض مع النزعة الكردية الانفصالية المعلنة في المنطقة كلها وليس في سوريا فقط أحلام الاستقلال لا تداعب فقط خيال الكيانات العسكرية الكردية في سوريا أو العراق بل تشكل دافعا صريحا تتفاوت فقط درجات إبرازه بحسب الظروف ولا يعرف في ظل ذلك إن كان المعلم يكتفي بمغازلة الوحدات الكردية تجديدا وتثبيتا فقط لتعاونها الميداني مع نظامه أم أنه يبعث لها برسائل تأطير لهذا التعاون في حدود السيادة السورية التي يتحدث عنها الوحدات الكردية النشطة عسكريا في الشمال السوري تأسست برعاية أميركية سخية في أكتوبر عام 2015 الحضانة الأمريكية لهذه القوات لم تمنع تعاونها مع النظام في مواطن كثيرة رغم أن ذلك النظام يعتبر واشنطن عدو يهدد كيانه كما يكرر دائما الذاكرة الميدانية للقتال المتشعب في سوريا تحفظ مشاهد تنسيق عديدة بين النظام و الوحدات الكردية في قتال تنظيم الدولة تنسيق لم يكن موجها ضد التنظيم فقط بل ضد معارك درع الفرات التي قادتها تركيا مع الجيش الحر ضد التنظيم ذاته أحدث تلك الشواهد إعلان قوات سوريا الديمقراطية تسليم حرس الحدود التابع للنظام شريطا يفصلها عن مسرح تلك العمليات كان التنسيق حاضرا في لحظات فارقة حيث وضع المقاتلون الأكراد اللمسة الأخيرة في حصار حلب بإحكام إغلاق طريق الكاستلو تضييقا على المدنيين آنذاك الأيام القادمة وحدها قد تتكفل بإجابة سؤال القبول الكردي للانضواء تحت مظلة الوحدة السورية التي أكدها وزير خارجية النظام