"الطاقة الدولية" تحذر من تراجع الاستثمار بالقطاع النفطي

08/05/2017
الاستثمار في القطاع النفطي يواجه أزمة متصاعدة بحسب وكالة الطاقة الدولية هبطت اكتشافات النفط العالمية في 2016 إلى أدنى المستويات منذ 70 عاما حيث تراجعت إلى مليارين وأربعمائة مليون برميل خلال العام الماضي مقارنة مع مستويات تسعة مليارات كل عام خلال الأعوام الخمسة عشر الماضية الوكالة تتوقع تراجع الإنفاق على عملية الاستكشاف العام الحالي كذلك وهذا للعام الثالث على التوالي إلى أقل من نصف ما كانت عليه عام 2014 التباطؤ الحاد في نشاط قطاع النفط جاء نتيجة لانخفاض الاستثمارات بفعل تراجع أسعار النفط التي فقدت العام الماضي أزيد من 70 في المائة من قيمتها احتياطيات النفط والغاز لدى شركات النفط الكبرى هبطت بشكل كبير وفقا لأرقام رويترز انخفض عمر الاحتياطي وهو عدد السنوات التي يمكن للشركة خلالها إبقاء الإنتاج مستقرا وذلك باستخدام الاحتياطيات الفعلية هبط هذا العمر إلى مستوى قياسي ففي حالة إكسون موبيل أكبر شركة نفط مدرجة في العالم انخفض الاحتياطي لهذه الشركة خلال العام الماضي إلى ثلاثة عشر عاما وهو المستوى الأدنى منذ عام 97 بعدما شطبت شركة أصول الرمال الكندية كما بلغ عمره احتياطي شال إلى أدنى مستوى منذ عام 2008 رغم أنها اشترت الشركة المنافسة لها فيجي خلال العام الماضي مع تراجع الاستثمار في قطاع النفط توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يقل معروض النفط العالمي عن الطلب بعد عام 2020 ما لم تجر الموافقة على استثمارات جديدة في الوقت القريب في الطلب العالمي على النفط سينمو بواقع مليون ومائتي ألف برميل وذلك كل عام خلال الأعوام الخمسة المقبلة وهذا سيؤدي فعلا إلى إشكالية اختلال سوق النفط