هذا الصباح- ميهارو تاكيزاكورا.. شجرة ترمز لتعافي اليابان

07/05/2017
في عام 1922 أعلنت الحكومة شجرة ميهارو كنزا وطنيا وكان ذلك بداية شهرتها الكبيرة وتأخذ الشجرة اسمها ميهارو من اسم البلدة التي توجد فيها في محافظة فوكوشيما وهي بلدة تشتهر بوجود عشرة آلاف شجرة الساكورا فيها وكلها من نوع يعرف بساكورا الشلال نظر بشكل أغصانها المميز ويزور الشجرة في كل عام نحو نصف مليون شخص إن شجرة رمز لقوة الحياة في محافظة فوكوشيما ففي عام 2011 حين وقعت كارثة فوكوشيما انخفض عدد الزوار بشكل كبير لكنه عاد إلى ما كان عليه بفضل حب الناس للشجرة فقد ساعدت على إعادة إحياء محافظة فوكوشيما وكان لها دور كبير في دفع جهود إعادة الإعمار يقال إن عمر الشجرة أكثر من ألف عام وقد جئت من محافظة أخرى مع عائلتي لأزور الشجرة وأصلي كي تبقى قائمة لألف عام أخرى فهي أيقونة رائعة ورمز للجمال في تاريخ اليابان ثلاث شجرات شهيرات وهذه الشجرة أهمها فقد ذكرت في كثير من الكتب القديمة جلبت الشجرة الشهرة والثروة لبلدتنا وهي مصدر فخر لسكان البلدة استخدمنا بذور شجرة وزرعناها لتصبح شجيرات ويأتي الناس من مختلف أنحاء البلاد ليشتروها ويزرعوها في أرضهم لقد انتقلت للسكن قرب الشجرة لأن جمالها مصدر إلهام فني وقد كانت كذلك بالنسبة للكثير من الرسامين والشعراء منذ مئات السنين ويقال إن الحاكم الإقطاعي في حقبة الساموراي الذي كانت تتبع له هذه القرية كان يعفي سكان القرية من دفع الضرائب لأنه جاء مرة إلى القرية فأعجب بجمال شجرة الساكورا وأصبح يأتي كل عام في فصل الربيع ليستمتع بجمالها والآن أيضا يأتي الناس من أنحاء اليابان ليستمتع بمناظره الرائعة خاصة عندما تضاء في الليل