نفي استعادة القوات العراقية منطقة مشيرفة شمالي الموصل

07/05/2017
عمليات قادمون يا نينوى تلتهب بشدة في المحور الشمالي لمدينة الموصل وتنعكس في مواقع أخرى بالعراق الاشتباكات مستمرة في عدد من المناطق هناك بينها الهرمات والمشيرفة تحاول القوات العراقية التقدم في ظل قصف طائرات التحالف الدولي لكن مصدرا عسكريا نفى للجزيرة استعادة المشيرفة التي سبق أن أعلنت استعادتها من قبضة تنظيم الدولة يعتقد كثيرون أن القوات العراقية فتحت جبهة شمال الموصل المترامية الأطراف هذه لتحقيق التقدم بسهولة وتشتيت جهود مسلحي التنظيم لكن وكالة أعماق التابعة للتنظيم تحدثت عن التصدي لتقدم القوات العراقية وتنفيذ عمليات نوعية وهجمات انتحارية في عمق مواقعها وإسقاط عشرات القتلى والجرحى في هذه الأثناء يبدو التنظيم وكأنه يحاول إبراز وجوده بمواقع مختلفة في البلاد وتشتيت جهود القوات العراقية أيضا وفي هذا الصدد تقول أعماق إن خمسة من عناصر التنظيم نشرت صورهم هاجموا قاعدة كي ون الجوية غربي كركوك مستهدفين قوات البشمركة هناك ومستشارين أميركيين وقتلوا وجرحوا عددا من البشمركة لكن قيادة القاعدة تقول إنها أحبطت الهجوم وقتلت ثلاثة من المهاجمين بينما فجر الاثنان الآخران نفسيهما ما حدث في كركوك مشابه برأي كثيرين لما تشهده محافظة الأنبار تنظيم الدولة بث تسجيلا مصورا قالوا إنه يوثق بعض هجماته بمناطق غرب العراق في محيط مدينة الرطبة حيث تتصاعد هجمات التنظيم ويستمر استنزافه للقوات العراقية المنتشرة ثكناتها في صحراء الأنبار ويعتقد عدد من المحللين أن التنظيم استغل إخراجه من المدن حيث كان مدافعا لينفذ الآن سياسة الاستنزاف هذه في مواقع يعلم تخومها جيدا بنصب الكمائن وزرع المفخخات والعمليات الانتحارية وغيرها ومع كل هذه التطورات لا يزال رئيس الوزراء العراقي الذي يرى خصومه فيما يحدث فشلا ذريعا لسياساته الأمنية لا يزال يعتقد أن كل اختراقات التنظيم وفي مختلف المواقع هي مجرد عمليات صغيرة يمكن التصدي لها وطلب من خصومه ألا يتحولوا إلى أبواق للتنظيم تثبط همم القوات العراقية