محافظ عدن الجديد.. استقبال لا يخلو من الرسائل السياسية

07/05/2017
تستقبل عدن محافظها الجديد عبد العزيز المفلحي استقبال حاشد لا يخلو من الرسائل السياسية وفي شقه الآخر كثير من الآمال عامان هو عمر الحرب التي أنهكت عاصمة اليمن المؤقتة فقد أتى القتال بين الجيش الوطني وميليشيا الحوثي وصالح على كل ملمح للحياة في المدينة التي تأوي أكثر من مليون شخص يكتوون بنار الفقر والجوع حال لم يكن خافيا على المستشار السابق للرئيس هادي تعهد المفلحي أن تتصدر الخدمات المتصلة بحياة المواطنين أولوياته وتحديدا أزمتي الكهرباء وشح مياه الشرب فضلا عن إعادة إعمار ما دمرته الحرب التي شنتها ميليشيات الحوثي وصالح عام 2015 وبخبرته كرجل أعمال يدرك محافظ عدن الجديد أن تثبيت الوضع الأمني ومحاربة التطرف والإرهاب هما مفتاح التنمية والنهوض بالوضع الاقتصادي المتردي في المدينة المنهكة وقرار انتقال المفلحي من العاصمة السعودية الرياض إلى قصر المعاشيق محافظا لعدن رافقه جدل ومؤشرات لتباينات بين القوى الرئيسية في التحالف العربي فالمفلحي سيكون بديلا عن محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي الذي أقيل مع وزير الدولة هاني بن بريك على خلفية اتهامات بعدم التعاون مع الحكومة الشرعية وهما معروفان بقربهما من دولة الإمارات على الأرض ترجم الشارع اليمني خلافات السياسيين حشد أنصار الحراك الجنوبي في عدن رفضا لإقالة الزبيدي المحسوب على قوى الحراك لم تقف الأمور عند رفع شعارات بقرارات هادي صعد قادة في الحراك الجنوبي من لهجة احتجاجاتهم بالكشف عما سموه إعلانا عدن التاريخي وفيه تم تكليف محافظ عدن المقال عيدروس الزبيدي بتشكيل قيادة سياسية لإدارة وتمثيل الجنوب فسر كثير من اليمنيين أن إعلانا كنذر الانقسام هو آخر ما يتمنونه بينما تخوض اليمن حربا لاستعادة الشرعية وهيبة الدولة ومؤسساتها