هدوء في إدلب بعد بدء "خفض التصعيد"

06/05/2017
لم تسجل خروقات إدلب وفي مدينة إدلب في اليوم الأول من دخول اتفاق خفض التصعيد حيز التنفيذ هنا في سوق مدينة إدلب تبدو حركة الناس طبيعية المحلات التجارية فتحت أبوابها يشهد إقبالا كبيرا ازدحاما شديدا حقيقة الناس يتحركون براحة أكثر من الأيام الماضية إذ أن المقاتلات الحربية لم تحلق في أجواء المدينة خلال الأيام الماضية الناس لا يستمعون كما تعودوا إلى الاتصال اللاسلكي المراسل التابعة للمعارضة المسلحة وينذرون الناس عند اقتراب المقاتلات الحربية من مدينتهم لم نسمع صوت صفارات الإنذار التي كانت تدوي في اليوم الواحد أحيانا أكثر من أربع أو خمس مرات شاهدنا النساء والأطفال في الحدائق العامة الأطفال توجهوا إلى مدارسهم بشكل اعتيادي كما يحصل في كل العالم الناس هنا حقيقة يعيش حياة طبيعية لكي يرسل أطفالهم إلى المدارس كي يتحرك ويمشي في الأسواق مثلما يفعل الناس كل الناس في هذا العالم لكن حقيقة عندما اقتربنا من الناس وسألناهم هم عبروا عن يعيشوا هذه الحياة الطبيعية لكن هم لم يخفوا قلقهم إزاء التطورات الجارية وعبروا عن عدم ثقتهم بالنظام وبروسيا إذ أن النظام وروسيا كانوا يخرقون اتفاقات الهدنة في المرات السابقة صهيب الخلف الجزيرة مدينة إدلب