مئة قتيل حصيلة قصف مأوى للنازحين بالموصل

06/05/2017
مرة أخرى تخطئ القوات العراقية هدفها وربما لن تكون المرة الأخيرة عشرات القتلى والجرحى من المدنيين العزل قضوا في قصف للطيران العراقي استهدف عائلات نازحة لجأت لمدرسة الولاء في حي السابع عشر من تموز شمال غربي الموصل الصور من وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة ولقساوة المشهد تحجب الجزيرة العديد منها لكن خلية الإعلام الحربي قدمت رواية أخرى عن الحادثة وبثت صور من الجو أثناء القصف تقول إنها لبناية يستخدمها التنظيم كمعمل للتفخيخ بل وذهب البيان إلى حد اتهام وسائل إعلام لم يسمها بفبركة هذه الأخبار والترويج لها لخلط الأوراق كما قال البيان رفض القوات العراقية لرواية أعماق وشهود العيان يذكر بالإنكار الحكومي لدى قصف قوات التحالف الدولي لحي الموصل الجديدة قبل نحو شهرين والذي راح ضحيته ما يقرب من سبعمائة مدني قضى معظمهم تحت الأنقاض قصف المدنيين لم يتوقف عن حي السابع عشر من تموز بل تبعه قصف مدفعي لإحياء المشيرفة والرفاعي وحاوي الكنيسة الذي قتل فيه اثنا عشر مدنيا من أسرة واحدة بسقوط قذيفة على منزلهم شمال غربي الموصل فضلا عن إصابات عديدة لم يتم حصرها حتى الآن ويقول مراقبون عسكريون وشهود عيان إن القوات العراقية تعتمد على من تسميهم مجسات محلية والمقصود هنا عيون لها على الأرض يمدونهم بمعلومات أحيانا تكون خاطئة بعد أن تغيرت قواعد الاشتباك ناصر شديد الجزيرة أربيل