فيسبوك يوظف آلاف الفنيين لمراقبة البث الحي

06/05/2017
إنها ظاهرة جديدة بث حي للجريمة على موقع فيس بوك يشاهده الملايين في الولايات المتحدة قام شخص استخدم موقع فيس بوك على هاتفه وبث لحظة تعقبه لأحد المسنين وأرداه قتيلا التحدي الأكبر الآن هو هذه السهولة التي تمكن المستخدم من البث بث أي شيء يريد انطلاقا من موقع فيسبوك لايف ثم تكون هناك صورة تبث لأي من متابعي هذا المراسل سواء كانت جريمة قتل أو أخبارا سعيدة بث هذا النوع من المحتوى قرر فيس بوك توظيف جيش إلكتروني من ثلاثة آلاف شخص سيقومون بمراقبة المحتوى وحثفه من الموقع كان فيسبوك وضف خمسة آلاف فني في السابق وأخفق بوقف بث المستخدمين للمحتويات العنيفة وبذلك يصل عدد الفرق المختصة لدى فيس بوك إلى حوالي ثمانية آلاف ويقول الخبراء إنها ظاهرة تشكل تحديا كبيرا لوسائل التواصل الاجتماعي ويعتبرون أن مبادرة فيس بوك تأتي لدواع أخلاقية وتجارية معا في نهاية المطاف تريد شركة فيس بوك أن يعرف الجميع أن سلوك المستخدم له أثر وأنه لا يجب ربط السلوك غير اللائق بصورة فيس بوك إنها ظاهرة جديدة وخطيرة لا يملك أحد الإجابة عن كيفية وقف المستخدمين من البث الحي لعملية الانتحار والقتل والاعتداء كانت وسائل التواصل الاجتماعي تسعى لمحتويات بسيطة وسعيدة تروي تجربة الناس غير أنها بدأت تتحول إلى منصة عنيفة يعتبر كثيرون الآن أن مبادرة فيس بوك بمراقبة محتوى مبادرة إيجابية لكنها غير كافية ناصر الحسيني الجزيرة واشنطن