عـاجـل: خلية الإعلام الأمني العراقية: سقوط صاروخ في نهر دجلة قرب المنطقة الخضراء دون أن يتسبب في وقوع خسائر

الاختلافات والتناقضات في برنامجي ماكرون ولوبان

06/05/2017
صورة تختصر الموقف برمته ماري لوبان بجانب فلاديمير بوتين في مدخل مقر حملتها الرسالة واضحة فالعلاقة مع روسيا تمثل أولوية بالنسبة ماري لوبان وهي لا تخفي ذلك فالمصلحة قادتها إلى موسكو أكثر من مرة تأخذ من رئيسها الدعم ومن بنوكها القروض وتغرق في المقابل أثناء والوعود الإجراءات الأولى التي سأتخذها بالنسبة لروسيا هي التفكير في رفع العقوبات بطبيعة الحال لأنني كنت دائما معارضة لهذه العقوبات التي أرى أنها غير عادلة هو إذن محور دولي جديد قد يتشكل في حال فوز لوبان يمتد من باريس إلى موسكو لتتلقف ثماره دمشق فموقف لوبان من نظام بشار الأسد يتقاطع بشكل كبير مع الموقف الروسي قلت بشكل واضح إن مصلحة فرنسا تقتضي أنه لا يوجد في سوريا حاليا بديل للنظام السوري وبالتالي فإن أسوأ ما يمكن أن تنتهي إليه سوريا هو انهيار النظام وسقوط البلد في يد الإرهابيين تلك وجهة ماري لوبان أما ماكرون فوجهته بروكسل عاصمة الاتحاد الأوروبي حيث يدافع عن أوروبا الموحدة بحدودها المفتوحة جغرافيا واقتصاديا خلافا للوبان التي توعدت بالخروج من الاتحاد الأوروبي في حال انتخابها أما روسيا فلا يرى ماكرون سبيلا للتعامل معها غير الحزم والحزم نفسه يسري على حلفائها خاصة بشار الأسد أدين بكل قوة استعمال السلاح الكيميائي من قبل نظام بشار الأسد إذا انتخبت رئيسا سأتخذ إجراءات تحت مظلة الأمم المتحدة أو بدونها لعقاب بشار الأسد التصريح الأكثر إثارة للجدل إيمانويل ماكرون في الجزائر لأول مرة في تاريخ فرنسا يصف مرشح للرئاسة الاستعمار بالجريمة ضد الإنسانية لكن في تقييمه للصراع العربي الإسرائيلي بدا ماكرون أكثر حذرا اكتفى بترديد مقولات الدبلوماسية الفرنسية معهودة الداعية إلى حل الدولتين وهو الموقف ذاته تقريبا الذي عبرت عنه ماري لوبان خلافا لتقاليد الجبهة الوطنية التي كثيرا ما اعتبرت أقرب إلى الدفاع عن الحقوق الفلسطينية على طرفي نقيض يقف مرشح الرئاسة الفرنسية إيمانويل ماكرون ماري لوبان لكل منهما وجهة هو موليها وعلى الفرنسيين أن يختاروا إحدى الوجهتين ليس فقط في السياسة الداخلية ولكن أيضا في العلاقات الخارجية محمد البقالي الجزيرة باريس