مناطق سورية تشملها مذكرة التفاهم بأستانا

05/05/2017
إذن تشمل مذكرة التفاهم 4 مناطق خالية من الاشتباكات الأولى تضم محافظة إدلب وأجزاء من محافظات اللاذقية وحماة وحلب نبدأ من محافظة إدلب التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة بالكامل باستثناء قريتي الفوعة وكفريا وتمتد حدودها حتى تركيا وتشهد قصفا من النظام وروسيا وتشمل المنطقة الأولى كذلك ريفي محافظة حلب الشمالي والغربي حيث تسيطر المعارضة على أجزاء منهما ومدن وبلدات حيان وعمدان ودارت عزة والأتارب وكانا يشهدان قصفا باستمرار من قبل النظام والقوات الروسية ومعارك بين الجانبين إضافة إلى ريف محافظة اللاذقية الذي أصرت تركيا على ضمه للاتفاق وفيه تسيطر المعارضة على جبل التركمان ويشهد معارك وقصفا من النظام وروسيا المنطقة الأولى شملت أيضا ريف حماة الشمالي المتصلة مع إدلب وفيه تسيطر المعارضة السورية على مدن وبلدات عدة مثل كفرزيتا واللطامنة ويشهد هو الآخر معارك بين المعارضة وقوات النظام ننتقل إلى المنطقة الثانية وتشمل ريف حمص الشمالي الذي تسيطر عليه المعارضة وأهم مدنه الرستن وتلبيسة إضافة إلى الحولة التي تحاصرها قوات النظام منذ نحو أربع سنوات أما المنطقة الثالثة فتضم غوطة دمشق الشرقية وتسيطر المعارضة على مدن وبلدات عديدة مثل دوما وحرستا وزملكا وعربين إضافة إلى زملكا كما ذكرنا وهي تشهد حصارا قوات النظام منذ أكثر من أربع سنوات نتجه إلى المنطقة الرابعة التي تضم محافظتي درعا والقنيطرة جنوب سوريا وفي درعا توجد المعارضة في حي المنشية ولها وجود كذلك في الريف الشرقي والغربي باستثناء حوض اليرموك الذي يسيطر عليه جيشه خالد التابع لتنظيم الدولة الإسلامية إضافة إلى سيطرة المعارضة على مناطق عديدة في محافظة القنيطرة أخيرا نشير إلى أن تركيا كانت طالبت مرارا بإنشاء منطقة آمنة في الشمال السوري وقوبل طلبها بالرفض من قبل واشنطن المنطقة تمتد من جرابلس وإعزاز وبعمق بطول حوالي مائة كيلو متر وبعمق نحو عشرين إلى خمسين كيلو مترا يمتد كما ذكرنا من إعزاز حتى جرابلس ووصولا إلى مدينة الباب وكل هذه المناطق في محافظة حلب