مخاطر الحمل والولادة كابوس الصوماليات

05/05/2017
لا تخلو زوايا عيادات التوليد من قصص أمهات تحولت ولادتهن إلى حالة وفاة فبين جدران المستشفيات حكايات حوامل يعانين مضاعفات صحية بعد الولادة قد يدوم علاجها سنوات كحال المرأة أيان التي نجح الأطباء في إنقاذها من ولادة محفوفة بالمخاطر أتلقى العلاج في المستشفى بعد خضوعي لولادة قيصرية وعندما شعرت بالمخاض توجهت إلى أحد المراكز الصحية حيث أخبرني الأطباء بوجود ارتفاع بضغط الدم وأن الجنين في خطر والحمد لله اتماثل للشفاء تدريجيا يصنف الصومال من ضمن البلاد التي يرتفع فيها معدل الوفيات بعد الولادة وأشار أحدث التقارير إلى أن واحدة في كل 14 حالة ولادة انتهت بوفاة الأم أرقام مقلقة يعزوها الخبراء إلى عوامل تتطلب مجابهتها تكاتف جهود الأطراف كافة لا تتوفر غالبا في القرى وفي مناطق كثيرة مراكز لصحة الحوامل وتقديم الاستشارات الطبية إضافة إلى عزوف الحوامل عن الوصول إلى مراكز التوليد المتخصصة لهن والوعي المتدني وظروف المعيشة الحرجة كلها أدت إلى ضعف المناعة وتدني الصحة وارتفاع نسبة الوفاة عند الولادة وللحد من نسبة الوفيات بين النساء أثناء الولادة تبذل الحكومة الصومالية جهودا مختلفة منها تخريج قابلات مدربات على عمليات التوليد الآمنة بغية المساهمة في توعية المرأة وتحسين الخدمات الصحية الإنجابية نتفاءل طالما عندنا سياسة إستراتيجية واضحة وهدف منشود من قبل وزارة الصحة التي تطمح لكسر الحاجز والعمل على تخفيض الوفيات وبمساعدة الدول أو المنظمات المعنية الصديقة للصومال نود أن نطمح إن شاء الله في السنوات القادمة أن نرى معدلات أخف بكثير إلى جانب ذلك بدأت عدة جامعات في توفير فصول للقبالة تخرج قابلات محترفات سعيا لتقليص نسبة وفيات الأمهات الوفيات أثناء الولادة مشكلة تقلق الأمهات الصوماليات ورغم المحاولات المتواصلة للحد منها فإن الطريق ما زال طويلا نظرا لتبعات الحروب والمجاعات التي أدخلت البلاد في معضلة أمنية واقتصادية قد لا تنتهي في المدى المنظور عمر محمود الجزيرة