حكمتيار يدعو طالبان للانضمام للمصالحة مع الحكومة

05/05/2017
أول مهرجان خطابي في كابول لزعيم الحزب الإسلامي قلب الدين حكمتيار بعد نحو عشرين عاما قضاها مختفيا آلاف من أنصاره حضروا إلى هنا رأى كثيرون في الحشود شعبية للحزب مازالت قائمة بالرغم من ابتعاد زعيمه لفترة طويلة رسالة حكمتيار الأهم وجهها لحركة طالبان تعالوا ننهي الحرب أولا ثم نقول للقوات الأجنبية أن الأفغان بعد اليوم إخوة يحلون مشاكلهم بأنفسهم ونطالبهم بالخروج من أفغانستان حرص المنظمون على دعوة النساء للتأكيد على أن الحزب الإسلامي لا يمنع تعليمهن ولا يحرمهن حقوقهن نحن النساء والرجال نتشارك في إنجاح مشروع المصالحة ونريد أن نقول للعالم بأننا كما كنا مقاتلين نحن مسالمون أيضا نريد المصالحة ونعمل من أجلها ويرى كثيرون أن عودة حكمتيار الذي يضم حزبه معظم العرقيات الأفغانية قد تغير في المعادلة السياسية القائمة فالحزب الإسلامي أبدى استعداده للمشاركة في الانتخابات التشريعية والرئاسية التي لم يعلن حتى الآن عن موعد إجرائها لم يعد الحزب الإسلامي حزبا مقاتلا بعد المصالحة التي أبرمها مع الحكومة